النظام البحريني يرتكب انتهاكات فظيعة بحق المواطنين

قال يوسف ربيع رئيس منتدى البحرين لحقوق انه لا يجوز للسلطات في البحرين التدخل في الخصوصية المذهبية للطوائف كون ذلك يدخل ضمن حرية الضمير وحرية القيام بشعائر الاديان التي ضمنتها المادة 22 من الدستور، مؤكدا أن الدولة في البحرين ترتكب انتهاكات فظيعة بحق المواطنين الشيعة.

واعتبر رئيس منتدى البحرين "يوسف ربيع" في مقابلة مع وكالة مهر للأنباء أن البيان الصادر من آية الله الشيخ عيسى قاسم والعلامة السيد عبد الله الغريفي حول تحريم تعطيل صلاة الجمعة من قبل السلطات البحرينية،  يتماشى مع المادة 2 من الدستور التي تقول بان دين الدولة هو الاسلام.

واوضح ربيع بان الدولة في البحرين باتت تتخلى عن وظيفتها  في الحكم بسواسية بين المواطنين  وهذا ما يجعلها ترتكب  انتهاكات فظيعة بحق المواطنين الشيعة يتمثل في التمييز علي اساس المعتقد الديني والسياسي.

ووصف رئيس منتدى البحرين الحصار المضروب علي قرية الدراز بغير القانوني وله تبعات انسانية واجتماعية واقتصادية وتساءل من اجاز للداخلية في البحرين ان تضرب بسياراتها ومدرعاتها هذا الحصار  علي مواطنين كفل لهم الدستور الحقوق الاساسية.

ودعا يوسف ربيع السلطات الى اعتماد خيار المصالحة الوطنية بدل القطيعة والحصار  "فالبحرينيون غير عدوانيين ولم يعرف عنهم  ممارستهم للعنف مؤكدا ان مطالبات المواطنين بالحرية والعدالة والمشاركة في ادارة الدولة لا يعد مبررا لاضطهادهم ومحاصرتهم".

وحول ملف الناشط الحقوقي البحريني المعتقل في سجون النظام البحريني "نبيل رجب" قال رئيس منتدى البحرين يوسف ربيع أن الناشط "نبيل رجب" شخصية حقوقية دولية وله موقعه في اكثر من موسسة خصوصا الفيدرالية الدولية وقد اعتقلته السلطات بتهمة من خلال استخدام تويتر بالاساءة في زمن الحرب وادخله الى السجن لاكثر من مرة وهو معتقل الان في مركز الرفاع الغربي في سجن انفرادي.

وتابع ربيع قائلا "وبالامس اخرج فقط للمشاركة في عزاء خاله المتوفى حيث قانون السجون يسمح بخروج المعتقلين لمدة 3 ايام من الصباح للمغرب.

وأكد أن لنبيل رجب دور جميل في الحراك الشعبي البحريني من خلال عمله الحقوقي في داخل البحرين وخارجها اضافة الي تواصله واسع مع مكونات المجتمع خصوصا اسر الشهداء والمصابين والمعتقلين  معتبرا انه شخصية محبوبة وله شعبية واسعة.

وختم رئيس منتدى البحرين مقابلته مع وكالة مهر للأنباء بالقول أن نبيل  رجب يرفض اسقاط جنسية الشيخ عيسى احمد قاسم رفضا تاما ويرى ذلك تعديا علي حق اصيل في الشخصية القانونية لاي انسان ويرفض حملة الاعتقالات التي تطال رجال الدين والناشطين معتبرا الاعتقالات تعسفية وظالمة./انتهى/

اجرى الحوار: محمد فاطمي زاده

رمز الخبر 1865113

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 7 =