خطيب جمعة طهران: معاهدةFATF هي استسلام واضح لدول الغرب

اكد خطيب جمعة طهران آية الله احمد جنتي أن معاهدة FATF تهدف إلى وضع جميع الوثائق المالية للمعاملات المصرفية الإيرانية تحت إشراف الغرب، وعلى مجلس الشورى الإسلامي أن يرفض توقيع هذه المعاهدة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن خطيب جمعة طهران آية الله احمد جنتي اشار في خطبة صلاة الجمعة بطهران اليوم الى أن معاهدة  FATF هي استغلال صريح لكي تضع دول الغرب يدها على الأموال وجميع الوثائق والتعاملات المالية للمصارف الإيرانية بحجة محاربة ظاهرة غسيل الأموال في العالم، محذرا من أن الغرب يهدف إلى "ان نلغي نحن بأيدينا المؤسسات الثورية وخدمات الحرس الثوري الإيراني ومقر خاتم الانبياء(ص) للدفاع الجوي وتعطيل جميع الأعمال التي تعارض مصالح الغربيين.

واضاف: على مجلس الشورى الإسلامي رفض تلك المعاهدة بشكل قطعي لما فيها من ضرر لإيران معربا عن استيائه من بعض أعضاء المجلس لموافقتهم على تلك المعاهدة، قائلا: لكي ترضى أمريكا على إيران يتوجب على إيران فرض العقوبات على نفسها و إن الموافقة على بنود معاهدة FATF  تعني أنه علينا نسيان الكثير من القضايا.

وفي جانب آخر من خطبته قال: عندما نشهد مقتل 7 آلاف شخص في مناسك الحج خلال أداء فريضتهم فمن غير الواضح أن نعلم أحداث الدنيا وأهوالها لافتا الى أنه في الحج يجب تأمين الحماية للحيوانات أيضا، وليس فقط للبشر فكيف من الممكن أن يقتل 7 آلاف حاج في تلك الحادثة؟

وتابع قائلا: إننا نتعجب من هذا العالم فكيف يتقبل الظلم والظلام ،حيث أنه كان عدد الضحايا الإيرانيين في كارثة منى 500 شهيد وبقية الضحايا من دول عربية وغير عربية ،فلماذا لم تطالب هذه الدول بحقوق دماء شهدائها من فراعنة وطغاة آل سعود.

وأضاف: إن الإمام الخميني (قدس) وصف الوهابيين بأنهم لايعرفون الله كما وصفهم بالوضيعين وبأنهم في غدرهم كالخنجر المغروس في ظهر الأمة الإسلامية ، هذا وقد وصفهم أيضا قائد الثورة الإسلامية في خطابه الأخير بصفات عديدة منها: " الضالون ،المجرمون ، ومصدر الإرهاب في العالم"./انتهى/

رمز الخبر 1865235

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =