روحاني: تطوير العلاقات مع افريقيا من مبادئ سياسة ايران الخارجية

اكد رئيس الجمهورية حسن روحاني ان تطوير العلاقات مع الدول الافريقية تعد من مبادئ سياسة ايران الخارجية، مرحبا بتنمية التعاون بين طهران ونيروبي وخاصة في المجال الاقتصادي.

وقال الرئيس روحاني خلال استقباله اليوم الاحد رئيس مجلس النواب الكيني ، موتوري جاستين ادناهون : ان كينيا من الدول الصديقة للجمهورية الاسلامية الايرانية في افريقيا ، وان ظروف فترة ما بعد الاتفاق النووي والغاء الحظر ، قد هيئ الارضية لتوسيع التعاون بين البلدين اكثر من اي وقت مضى.
وتطرق روحاني الى الامكانيات التي تمتلكها الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال الخدمات الفنية والهندسية ، موضحا ان طهران على استعداد لتنفيذ المشاريع في كينيا في مجالان انشاء محطات الكهرباء والسدود والطرق وقطاع الطاقة ، وقال : ان الحكومة الكينية بامكانها توفير التسهيلات المطلوبة لتيسير الظروف لمشاركة واستثمار شركات القطاع الخاص الايراني.
كما اعتبر رئيس الجمهورية تعزيز الاواصر بين المراكز الجامعية والعلمية والتقنية في ايران وكينيا الى جانب السياحة أمر ضروريا ، وقال : ان برلماني البلدين وتعزيز الصلات بين الشعبين ، من شأنه ترسيخ العلاقات اكثر من السابق.
واشار روحاني الى موضوع الارهاب باعتباره مشكلة تواجه العالم اجمع في الوقت الراهن ، واكد على ضرورة التصدي لهذه المشكلة بشكل جذري ، وقال : ان ايران وكينيا بامكانهما التعاون في هذا المجال على الصعيدين الاقليمي والدولي.
من جانبه اكد رئيس مجلس النواب الكيني في هذا اللقاء ، رغبة بلاده على تنمية وتطوير مستوى التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية على جميع الاصعدة ، معتبرا تنفيذ الاتفاق النووي قد هيأ الارضية في هذا المجال اكثر من ذي قبل.
وقال موتوري جاستين ادناهون : ان ايران حققت تطورا جيدا في المجالات الفنية والهندسية ، وان الحكومة الكينية قد وفرت الظروف والتسهيلات المطلوبة لحضور الشركات الايرانية ومشاركتها في تنفيذ المشاريع في كينيا./انتهى/
 

                  

رمز الخبر 1865653

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =