برلمانية عراقية: سنتعامل مع القوات التركية كعصابات داعش الارهابية

عدت عضو البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، الأحد، تصويت البرلمان التركي على بقاء القوات التركية المحتلة في العراق وسوريا قبيل معركة الموصل ، عدم احترام للطلب العراقي بخروج هذه القوات من الاراضي العراقية.

وقالت العوادي في بيان اوردته المواقع العراقية ، ان "هذا القرار هو بمثابة اعلان مواجهة مع القوات العراقية وقوى المقاومة البطلة متمثلة بالحشد الشعبي ، التي من المؤكد بان واجبها الوطني والشرعي سيقتضي معاملة هذه القوات بنفس المعاملة التي تعامل بها تنظيم داعش الارهابي ".

ودعت العوادي "الحكومة المركزية الى الوقوف موقف صارم تجاه هذه الاطماع التركية التي تحاول اعادة حلمها الاردوغاني العثمانية في العراق، وان تلجأ الى اجراءات صارمة بشتى الاتجاهات ان كانت سياسية او اقتصادية ".

وحملت العوادي "القوات الامريكية مسؤولية هذا التواجد ، من خلال تأييدها المبطن والظاهري عليه".

وكان المرجع الديني الشيخ قاسم الطائي اصدر، اليوم الاحد، فتوى بقتال القوات التركية "الغازية" في العراق، فيما اعتبر انه واجب شرعي واخلاقي.

واجاز البرلمان التركي ،امس السبت، بغالبية كبيرة للجيش التركي مواصلة مهماته في العراق وسوريا لعام اضافي.

وحظي القرار بموافقة نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم وزملائهم الاشتراكيين الديمقراطيين في حزب الشعب الجمهوري ونواب حزب العمل القومي.

وبناء عليه، يستطيع الجيش التركي التحرك حتى نهاية تشرين الاول/اكتوبر 2017 خارج حدود بلاده وخصوصا في العراق وسوريا حيث بدأ في 24 اب/اغسطس عملية “درع الفرات”./انتهى/

رمز الخبر 1865800

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha