ايران وفيتنام تتفقان على زيادة  حجم التبادل التجاري الى خمسة اضعاف

اتفق رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ورئيس جمهورية فيتنام خلال محادثاتهما في هانوي على رفع مستوى التبادل التجاري الى خمسة اضعاف ليبلغ اكثر من ملياري دولار سنويا.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس جمهورية فيتنام تراي داي كوانغ ، اقام مراسم استقبال رسمية صباح اليوم الخميس لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني.
ووقعت الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية فيتنام الاشتراكية في ختام المحادثات بين رئيسي البلدين على اتفاقيتين للتعاون الثنائي.
وتنص اتفاقية التعاون الاولى بين ايران وفيتنام على الغاء التأشيرات بالنسبة لحاملي جوزارت السفر الخاصة او الخدمة ، ووقعها وزيري خارجية البلدين.
ونصت مذكرة التفاهم الثانية على التعاون بين ايران وفيتنام في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.
واكد الرئيس الايراني حسن روحاني عقب التوقيع على وثيقتي التعاون في تصريح للصحفيين ان حكومته ستعمل من اجل تنفيذ الاتفاقيتين.
واعرب عن تقديره للحفاوة التي لقيها خلال هذه الزيارة من قبل الحكومة والشعب الفيتنامي ، وقال : ان الشعب الايراني يعتبر الشعب الفيتنامي شعب مقاوم ومستقل وكادح وتصدى للاعداء الاجانب وينشد التطور والسلام.
ووصف روحاني العلاقات العريقة بين الشعبين بانها ركيزة جيدة للغاية لتنمية العلاقات بين ايران وفيتنام.
واكد رئيس الجمهورية ان ايران وفيتنام يمتلكان طاقات اقتصادية وتجارية كثيرة جدا وخاصة في مجال الاستثمارات وان اقتصاد البلدين يكمل احدهما الآخر.
وتطرق روحاني الى تعاون البلدين في قطاع الطاقة ، وقال : توجد فرصة سانحة جدا لصادرات ايران من النفط والغاز والطاقة والبتروكيمياويات الى فيتنام ، وان طهران على استعداد لتوفير الارضية لمشاركة الشركات الفيتنامية والاستثمار في قطاع النفط والغاز في ايران.
واشار روحاني الى استعداد ايران الى تصدير الصلب والمواد الانشائية الى فيتنام  ، لافتا الى ان بامكان البلدين التعاون في مجال الزراعة وصيد الاسماك والصناعات الحديثة ، وقال : ان ايران على استعدداد لتقديم الخدمات الفنية والهندسية الى فيتنام في مجال محطات الطاقة ونقل المياه وانشاء الطرق.
واوضح الرئيس الايراني ان محادثاته مع نظيره الفيتنامي تناولت ايضا تعزيز التعاون المصرفي والثقافي بما فيها تبادل الاستاذة والطلاب واقامة مراكز تقنية وواحات علمية وتطوير الروابط البرلمانية والسياحة.
واشار رئيس الجمهورية الى تطابق مواقف البلدين حول بعض القضايا الدولية الهامة ، وقال : ان ايران وفيتنام تنشدان تعزيز السلام والاستقرار في شرق آسيا والشرق الاوسط  وتعارضان الحرب والعنف والارهاب ، وتعتبران الحوار افضل حل لتسوية الخلافات ، وستواصلان دعم مواقف احدهما الآخر في المنظمات الدولية.
وفي الختام وجه الرئيس روحاني دعوة الى رئيس جمهورية فيتنام لزيارة ايران ، معربا عن أمله في ان تسفر هذه الزيارة ونتائجها عن منعطف في العلاقات بين طهران وهانوي.
من جانبه اشار رئيس جمهورية فيتنام الى توافق البلدين حول معظم القضايا السياسية والاقتصادية والثقافية ، وقال : ان فيتنام تدعم اقتراح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حول ايجاد عالم خال من العنف والتطرف.
واشار الرئيس الفيتنامي "تراي داي كوانغ" الى التعاون التجاري بين البلدين ، وقال : ان امكانيات البلدين الاقتصادية هائلة ، ونرغب في الاستفادة من الخدمات الفنية والهندسية والمنتجات البتروكيمياوية الايرانية ، ونسعى الى رفع حجم التبادل التجاري  بين البلدين الى اكثر ملياري دولار ، وفي هذا المجال على استعداد لتوفير التسهيلات المطلوبة لنشاط الشركات الخاصة في البلدين.
وفي الختام اعرب الرئيس الفيتنامي عن تقديره للدعوة التي وجهها اليه الرئيس روحاني لزيارة ايران ، مشيرا الى انه سيقوم بهذه الزيارة في اقرب فرصة ممكنة./انتهى/
 

                 

رمز الخبر 1865900

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =