روحاني: يجب الوقوف معاً لمقاومة المعايير  الغربية المزودجة

صرح الرئيس الايراني حسين روحاني إن البعض يستخدم القضايا العالمية كحقوق الانسان كوسيلة لتحقيق أهدافه فيما يجب علينا جميعاً الوقوف معاً للتصدي للمعايير الغربية المزدوجة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن الرئيس الايراني حسن روحاني شارك صباح اليوم الخميس في المحادثات الرسمية بين ايران وفيتنام في القصر الرئاسي للعاصمة الفيتنامية هانوي، حيث بحث الاجتماع العلاقات بين البلدين وسبل تعزيز العلاقات الثنائية.
وأعرب الرئيس روحاني في هذا اللقاء عن تقديره لحسن ضيافة الحكومة الفيتنامية مؤكداً إن الشعبين الايراني والفيتنامي قدما تضحيات جسام لحفظ استقلال وعزة بلديهما. 

ونوه روحاني في هذا اللقاء إلى أهمية الظروف الحالية بعد الاتفاق النووي ، مصرحاً إن ايران مستعدة لتعزيز العلاقات مع فيتنام في مجالات الطاقة النووية والتقنية والطبية والزراعية وبناء المصافي النفطية والمجمعات البتروكيميائية. 

وأضاف : إن ايران مستعدة لتقديم خبراتها في مجال الطرق والبناء والمحطات الكهربائية والنقل والمياه والكهرباء، مشيراً إلى إن الزراعة والسياحة  إيضاً إحدى المجالات الهامة لتطوير التعاون الثنائي بين البلدين، مؤكداً على ضرورة تنفيذ الملاحظات التي خرجت عن الاجتماع الثامن للجنة المشتركة الفيتنامية الايرانية والتحضير لعقد لقاءات مقبلة. 

وتطرق روحاني إلى القضايا الدولية مؤكداً على ضرورة تبادل وجهات النظر قائلاً: للاسف الغرب يستغل بعض القضايا كحقوق الانسان لاستخدامها كأدوات لخدمة مصالحه، ويجب علينا أن نقف معاً لمقاومة المعايير الغربية المزدوجة. 

ومن جهته عبر الرئيس الفيتنامي "تران داي كوانغ" عن ترحيبه بزيارة الرئيس الايراني ، مؤكداً  ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية بين البلدين. 

وأشار الرئيس الفيتنامي إلى إن الشروط والإمكانات المناسبة لتقوية العلاقات التجارية بين البلدين متوافرة، مؤكداً  ضرورة رفع التبادل التجاري إلى ملياري دولار. 

وأضاف "تران داي كوانغ" : إن التعاون بين البلدين ممكن في مجالات التعليم والتكنولوجيا والصحة والطاقة والعلوم، مؤكداً إن التعاون المشترك بين ايران وفيتنام سيشهد تطوراً هاماً في المستقبل. /انتهى/. 

رمز الخبر 1865906

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 10 =