الحشد الشعبي يستعد لشن هجوم باتجاه تلعفر

أعلن الحشد الشعبي أن وحداته تستعد للانضمام إلى عملية استعادة الموصل لتشن هجوما على مواقع لإرهابيي "داعش" باتجاه مدينة تلعفر غربي الموصل.

اكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق أبو مهدي المهندس في تصريح خاص لـقناة "RT" أن قوات الحشد على أهبة الاستعداد للمشاركة في تحرير الموصل، موضحا أن مهمتها تكمن في مساندة قوات الجيش العراقي والشرطة الاتحادية في التقدم باتجاه تلعفر غربي الموصل. 

وأضاف المهندس أن المعلومات المتاحة تشير إلى وجود نحو 5 آلاف من مقاتلي "داعش"، معظمهم من العراقيين، داخل الموصل.

وفيما يتعلق بقصف المدفعية التركية على مواقع لمسلحي "داعش" في منطقة بعشيقة شمال شرقي الموصل، فقال المهندس إن الحشد الشعبي يشاطر رؤية القائد العام للقوات المسلحة العراقية رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي يرى في تواجد تركيا العسكري في أراضي البلاد اعتداء على سيادة العراق.

وشدد المهندس على أن قوات الحشد الشعبي كانت وستبقى رهن إشارة القيادة المركزية العراقية في اي موقف تتخذه حيال ما وصفه بالانتهاكات التركية.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن قبل أسبوع إطلاق عملية "قادمون يا نينوى" بهدف تحرير الموصل، مركز محافظة نينوى، من براثن متشددي "داعش" الذين اتخذوا منها أكبر معقل لهم، بعد الاستيلاء على المدينة في يونيو/حزيران عام 2014.

وتجري هذه العملية بمشاركة أكثر من 25 ألفا من عناصر قوات الجيش العراقي مدعومين من وحدات البيشمركة الكردية والحشد الشعبي والحشد العشائري وبمساندة من التحالف الدولي ضد "داعش" بقيادة واشنطن، بينما تبقى مشاركة تركيا في المعركة أكبر نقطة خلاف، إذ أكد الطرف العراقي أنه لن يسمح لأنقرة بالتدخل في العمليات الجارية في أراضيه./انتهى/

رمز الخبر 1866327

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =