قائد الحشد الشعبي في العراق: داعش مموّل سعودياً وخليجياً

قال قائد قوات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس إن القوات التركية موجودة في منطقة معينة من الموصل وتسعى لدعم داعش كما دعمته في السابق، لافتا الى أن داعش ممول سعودياً وخليجياً وأن طريقه إلى العراق من سوريا يبدأ من تركيا.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن الميادين ان المهندس اكد أن الحشد الشعبي سيعلن خلال يومين انتهاء المرحلة الثانية من عمليات المحور الغربي للموصل، مشيراً إلى أن الحشد الشعبي تمكن في اليوم السادس من العمليات من قطع طريق الإمداد بين الموصل والرقة وتحرير اكثر من 2000 كيلومتر مربع من الأراضي.

 وأضاف قائد قوات الحشد الشعبي أن "داعش لايستطيع مواجهة القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي، لأننا في كل تجاربنا السابقة نجحنا في كسره وهزيمته"، لافتاً إلى أن تركيا تسعى لإبقاء داعش في المنطقة، ناصحاً إياها بعدم التدخل والخروج من العراق.

 وأشار المهندس إلى أن "الدولة الداعشية بين الموصل والرقة انتهت إلى الأبد"، مضيفا، "سنحكم القطع بشكل تام بين المدينتين خلال الأيام المقبلة وسنجهز على داعش في تلعفر".

واكد أن "الحشد الشعبي سيجهز على داعش في مركز الموصل في حال طلبت القوات العراقية ذلك، وسيزحف باتجاه تلعفر ضمن خطة محكمة عبر تأمين الطريق بين بيجي والقيارة".

وتوّقع المهندس وجود مسلحين لداعش من الجنسية التركية في تلعفر غرب الموصل، مؤكداً أن "العناصر الأجنبية المنضوية في داعش وخصوصاً من السعودية يبلغ 15 بالمئة"./انتهى/

رمز الخبر 1866657

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =