المسّلحون يفرّقون تظاهرة إحتجاجيّة في أحياء حلب الشّرقيّة بالقوة

استخدم المسلحون القوّة لتفريق تظاهرة احتجاجية في شرق مدينة حلب السورية مستخدمين الرصاص الحي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء عن المتّحدث باسم وزارة الدفاع الروسية  اللواء إيغور كوناشينكوف، أن أكثر من 200 مدني من سكان حي الصاخور بحلب تظاهروا يوم الخميس احتجاجا على الإرهاب، وحاولوا الانتقال إلى المناطق التي تسيطر عليها القوات الحكومية.
وقال كوناشينكوف "في حي الحيدرية فتح المسلحون النار بدون إنذار من أسلحة رشاشة على المتظاهرين. وقتل في مكان الحادث 17 شخصا، بمن فيهم مراهقان في سن الـ13 والـ15 من العمر، وأصيب أكثر من 40 شخصا بجروح".

وأضاف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أن "المسلحين فرقوا المظاهرة بإطلاق النار من رشاشات ثقيلة، ومن ثم زرعوا الألغام في كافة الطرق المؤدية إلى المعبر ونشروا القناصة على أسطح المباني القريبة". وأوقف الإرهابيون نحو 10 رجال بتهمة تنظيم التظاهرة الاحتجاجية، وأعدموهم رميا بالرصاص في مساء نفس اليوم./انتهى/ 

رمز الخبر 1867069

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =