صحيفة بريطانية  : تركيا تعين ضباطا مؤيدين لروسيا والصين وإيران بمناصب مهمة

ادعت صحيفة التايمز البريطانية في مقال افتتاحي ومتابعتها الاخبارية اليوم السبت ان تركيا قامت باستبدال ضباط عسكريين موالين للغرب في مناصب دبلوماسية في أوروبا وحلف الناتو بآخرين يكرهون الغرب ومؤيدين ل‍روسيا والصين وإيران.

ونسبت الصحيفة البريطانية خبرها إلى مصادر أبلغتها بذلك، وقد دعم زعمها رسالة بريد الكتروني مسربة تقول الصحيفة إنها اطلعت عليها.
وتقول الصحيفة، إن ذلك جاء في أعقاب المحاولة الانقلابية الفاشلة ضد حكم الرئيس رجب طيب أردوغان التي شهدتها تركيا الصيف الماضي، والتي أثارت مخاوف لدى الأتراك من أن قدرة حلف الناتو على الفعل بدت ضعيفة، الأمر الذي يصب في مصلحة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
واضافت التايمز ، إن ضباطا أتراك أعفوا مؤخرا من مناصب مهمة في الناتو قد كتبوا إلى كيرتس سكاباروتي، القائد الأعلى لقوات الحلف، محذرين من صعود "وطنيين متطرفين" في الجيش التركي، بحسب الرسالة المسربة إلى الصحيفة.
وتقول الصحيفة، إن ضابطا تركيا رفيعا وقائدا في حلف الناتو كتب الأسبوع الماضي قائلا، "أنا وزملائي الأتراك نلاحظ صعودا كبيرا للمشاعر الوطنية المتشددة والمعادية للغرب في جيشنا وفي مؤسسات دولتنا".
وأضاف، أن "من المقلق جدا أن نرى بعض القادمين الجدد من تركيا إلى الناتو لديهم عقلية راديكالية وبعضهم يشكك بقيم الناتو بل وحتى يكره المنظمات الغربية، ويحمل مشاعر مؤيدة لروسيا والصين وإيران".
وتقول صحيفة التايمز ، إن "تحول أردوغان بعيدا عن الغرب باتجاه روسيا والصين يضر بفاعلية حلف الناتو الذي يعتمد على إجماع أعضائه الـ 28 في اتخاذ قراراته"./انتهى/

رمز الخبر 1867648

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =