صالحي: لسنا عاجزين عن التعامل بالمثل

صرح رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي إن زيادة تخصيب اليورانيوم يكون في العادة من 5 إلى 90 بالمئة ، وايران لم تخرق الاتفاق النووي إلا إذا خرقه الأطراف الأخرى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي أكبر صالحي صرح على هامش المحادثات التي أجراها اليوم الاحد بطهران مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو : إن تحديد مستوى التخصيب يحتاج الى مهلة زمنية مناسبة، موضحاً إن المسائل التقنية تلعب الدور الأساسي في هذا المجال اذا إن التخصيب يتراوح بين 5 إلى 90%، ولفت إلى إن التقرير سيتم انجازه خلال ستة أشهر لتقديمه لرئيس الجمهورية. 

وأكد صالحي إن ايران ليست عاجزة عن التعامل بالمثل مع امريكا إلا إنها لا تريد أن تغلق طريق العودة وكل اجراء تقوم به يجب أن يتخذه كبار المسؤولين في الدولة، موضحاً إن ايران بعثت رسائل الى الطرف الآخر وهي جادة والجميع يدرك ذلك. 

واكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية يجب ان تكون مرجعية محايدة. 

وأشار إلى إن المحادثات التي أجراها اليوم مع أمانو تضمنت مراجعة لكل بنود الاتفاق النووي وتبادل في وجهات النظر، موضحاً إن إحدى الشكاوى التي وجهتها ايران للوكالة الدولية للطاقة الذرية كانت حول الاختلاف في درج 130 ألف كيلو تحت مسمى 100 كيلو،.

وأكد صالحي إن ما تريده إيران هو إن تعمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية بحيادية، مضيفاً إن ايران واضحة في الأمور التقنية وليس هناك إي مشكلة بعيداً عن تسيس القضية. 

واعتبر صالحي زيارة أمانو مهمة جداً، نافياً إن يكون قد نقل الأخير رسالةً من أمريكا، واكد إن ايران لازالت ملتزمة بالاتفاق النووي، ولن تكون البائدة في نقض الاتفاق ما لم ينقضه الطرف الآخر. /انتهى/. 

رمز الخبر 1867877

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha