الشيخ عيسى قاسم خط أحمر وارتكاب أية حماقة بحقه ستزلزل عروش الظالمين

أكد ممثل الشيخ عيسى قاسم في ايران الشيخ عبدالله الدقاق أن آية الله الشيخ عيسى قاسم هو خط احمر وأن الشعب البحريني سيثبت ذلك، مؤكدا أن ارتكاب أية حماية بحق الشيخ عيسى قاسم ستزلزل عروش الظالمين وستغرق البحرين في مستنقع واول من سيغرق فيه هو نظام آل خليفة.

وفي مقابلة مع وكالة مهر للأنباء قال الشيخ عبدالله الدقاق أن "سماحة السيد آية الله الشيخ عيسى قاسم بخير وعافية ومعنوياته عالية ومعنويات الجماهير المحتشدة حول بيته عالية جدا فقد تصدى الشباب والشابات والرجال والنساء لقوات المرتزقة البحرينية التي هجمت على منطقة الدراز قاصدة بيت الشيخ عيسى قاسم لكنها حينما رأت بأس الناس غيرت الموضوع وقالت أنها جاءت لملاحقة بعض المطلوبين الذين فروا والقت القبض عليهم".

وأضاف الشيخ عبدالله الدقاق بالقول "اليوم الجماهير أقامت صلاة الظهرين أمام منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم وكذلك أقاموا صلاة العشائين بجموع غفيرة أمام منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم وانطلقت مسيرة حاشدة ليلة البارحة في الدراز في الساعة الثامنة وقد انطلقت مسيرات في مناطق مختلفة من البحرين كمنطقة السترة ومنطقة الدير كلها تاييدا لسماحة آية الله المجاهد الشيخ عيسى قام واعتراضا على اجراءات نظام آل خليفة التعسفية".

وحول أسباب هجوم السلطات البحرينية على منزل الشيخ عيسى قاسم قال الدقاق "اتصور انهم توهموا أن الناس قد تعبت بعد حصار منطقة الدراز لمدة ستة شهور لهذا حاولوا جس نبض الشارع وحاولوا اقتحام منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم ليختبروا ردة فعل الناس فاذا وجدوا ردة فعل الناس ضعيفة وباهتة فانهم سيقدمون على اعتقاله لكنهم تفاجئوا أن معنويات الناس أصبحت أرفع من ذي قبل وان الجماهير لم تتعب طوال ستة شهور بل ان ارادتهم وجدوها أقوى من ذي قبل  وسيبقى شعبنا الوفي وفيا لقائده المفدى الشيخ عيسى قاسم".

 وأكد ممثل الشيخ عيسى قاسم في ايران أن النظام الخليفي "أقدم على هذه الخطوة الهوجاء بدعم سعودي وبريطاني وغض نظر امريكي لان رئيسة الوزراء البريطانيا عندما زارت الخليج اعلنت دعمها مقابل ايران واعلنت ان الخليج بحاجة الى حماية ودعم عسكري وستؤمن هذا مقابل المال لذلك استشعر النظام الأمان والحماية من بريطانيا والسعودية وانتهز هذه الفرصة التي هي عبارة فترة عن حكومة تصريف أعمال وفترة انتقالية".

وأضاف أن امريكا سلمت الكثير من مفاصل الأمور الى اجهزة وفرق أمنية بريطانيا وبريطانيا اليوم وبعد أن خرجت من الاتحاد الأوروبي تبحث عن اسواق جديدة ولن تجد لها أسواق افضل من اسواق الخليج والبحرين حاولت شراء الموقف البريطاني عن طريق انشاء قاعدة عسكرية بريطانيا دائمة في البحرين والتعاون بين بريطانيا والبحرين قوي جدا وان النظام البحريني لم يقدم على مثل هذه الخطوة لولاء وجود دعم قوي من بريطانيا والسعودية.

وفي ما يتعلق بتصريحات الداخلية البحريني والتي زعمت بأن الغاية من اقتحام منزل الشيخ عيسى قاسم هو اعتقال بعض المطلوبين قال الشيخ عبدالله الدقاع "يقولون "حدث العاقل بما لا يليق فان صدق فلا عقل له"، كيف يذهبون لالقاء القبض على مطلوبين والحال ان السيارات والمدرعات ملأت المكان وامتدت من دوار ابوصيبع الى دوار سار الى منطقة الدراز اي قرابة  خمس او سبعة كيلومترات كلها مدرعات وسيارات شرطة و هذا العدد الهائل كيف يفسر والقول انها جاءت لاعتقال مطلوبين بالاضافة الى الطيارات التي ملأت السماء واطلاق النار واطلاق مسيلات الدموع وهذا يكشف عن وجود نية مبطنة عن اعتقال الشيخ قاسم لكن السلطة تفأجأت بصمود الشعب وردة الفعل القوية من قبل البحرينيين لذلك تراجعوا واعلنوا انهم ذهبوا ليلقوا القبض على بعض المطلوبين./انتهى/

أجرى الحوار: محمد فاطمي زاده

رمز الخبر 1868016

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 7 =