ممثل آية الله الشيخ عيسى قاسم يحمل نظامي السعودية والبحرين مسؤولية سلامته وأمنه

أكد الشيح عبدالله الدقاق ممثل الشيخ عيسى قاسم في ايران، أن نظام البحرين وكذلك نظام آل سعود يتحملان مسؤولية سلامة الشيخ معتبرا أن التعدي على رمز من رموز الثورة البحرينية هو بمثابة خط أحمر لجميع البحرينيين.

أفادت وكالة مهر للأنباء أن عبدالله الدقاق ممثل آية الله الشيخ عيسى قاسم في إيران عقد مؤتمرا صحفيا لنقل آخر مستجدات قضية الشيخ عيسى قاسم الى الرأي العام العربي والإسلامي.

وأكد عبدالله الدقاق أن الثورة البحرينية أدت الى ان تقوم سلطات البحرين بحل جميعة الوفاق الوطني الإسلامية وكذلك تشديد الرقابة على نشطاء هذه الحركة وأعضائها هذا بالإضافة الى تصدير الإتهمامات الواهية الى المعارضين وكان آخرها هو اتهمام الشيخ عيسى قاسم بوجود 10 ملاين دلار أمريكي في حسابه الشخصي.

وتعبيرا عن رفض واستنكار هذا القرار السياسي الجائر بحق الشيخ عيسى قاسم نظم عشرات الآلاف من البحرينيين تظاهرات عارمة هزت مناطق البحرين وتجمع أنصار الشيخ بالقرب من منزله لبيان تضامنهم معه ورفض ما يتعرض له من ظلم وإضطهاد.

وفي جانب آخر ربط عبدالله دقاق هذا القرار البحريني بالسياسة الخارجية التي تنتهجها البحرين والتي تقوم على التبعية الكاملة وغير المشروطة لنظام آل سعود.

وختم الدقاق المؤتمر بتحذير سلطات البحرين من التفكير في التعرض لآية الله عيسى قاسم  وقال" أننا نحمل نظامي البحرين والسعودية مسؤولية سلامة وأمن الشيخ عيسى قاسم ونؤكد ان المساس بهذه الشخصية هو خط أحمر للأحرار في العالم وللثورا في البحرين الذين يتابعون الخبر وحيثياته"./انتهى/

رمز الخبر 1863444

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =