اسم آية الله "هاشمي رفسنجاني" سيبقى محفورا في تاريخ النهضة الاسلامية

أصدر حرس الثورة الاسلامية بيانا عزى فيه الشعب والأمة الايرانية على رحيل آية الله هاشمي رفسنجاني الذي توفي يوم أمس الأحد إثر تعرضه لنوبة قلبية مفاجئة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن البيان الصادر عن حرس الثورة الاسلامية الايرانية اعتبر أن اسم آية الله علي أكبر هاشمي رفسنجاني سيبقى محفورا في تاريخ النهضة الاسلامية، مشيرا الى مواقف آية الله  هاشمي رفسنجاني ومصاحبته لمؤسس الجمهورية الاسلامية وكذلك لقائد الثورة آية الله علي الخامنئي.

وأوضح البيان أن المغفور له آية الله هاشمي رفسنجاني كان صاحب مواقف خالدة وأنه من اللذين دافعوا في حياتهم عن مبادئ الثورة الاسلامية وأن هذا السلوك والمواقف المبدئية منه قد أثارت حفيظة أعدء الشعب الايراني وأغضبتهم.

 وأضاف: إن ذاكرة تاريخ الثورة الاسلامية والشعب الايراني ستشهد لآية الله هاشمي رفسنجاني بأنه كان من " أقدم الثوريين" و رفيق درب الإمام الراحل آية الله خميني (رض) وقائد الثورة الاسلامية وقد بذل الغالي والنفيس في سبيل النهضة الاسلامية وقد لاقى أشد صنوف العذاب والمعاناة في سجون النظام البهلوي واستخباراته.

كما أعرب البيان عن تعاطفه مع أسرة الفقيد آية الله هاشمي رفسنجانه والشعب الايراني الغيور، مؤكدا أن شخص الراحل آية الله هاشمي سيقى خالدا في قلوب الايرانيين جميعا./انتهى/

رمز الخبر 1868629

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =