مقتل كبير قاطعي الرؤوس لدى "داعش" طعناً بالسكاكين غربي الموصل

افاد مصدر امني عراقي في محافظة نينوى، الأحد، بأن مجموعة مجهولة أقدمت على قتل ما يعرف بكبير قطاعي الرؤوس لدى "داعش" طعناً بالسكاكين غربي المحافظة.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "مجموعة مسلحة مجهولة أقدمت، اليوم، على قتل احد أشهر قاطعي الرؤوس في تنظيم داعش المدعو أبو سياف"، مبينا أن "المسلحين كمنوا لقاطع الرؤوس في منطقة الدواسة في الساحل الأيمن غربي المدينة، ووجهوا له عدة طعنات بالسكاكين أردته على الفور". 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، إن "أبو سياف يعد واحدا من أبرز قاطعي الرؤوس لدى التنظيم وكان يشغل منصب كبير قاطعي رؤوس التنظيم فيما يسمى ولاية نينوى".

وأوضح المصدر أن "أبو سياف قطع نحو 100 رأس من المخالفين للتنظيم الإرهابي، وكان يقوم برمي رؤوس وجثث مخالفي التنظيم في الحفرة الشهيرة لدى أهالي نينوى بالخسفة".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن، الثلاثاء (24 كانون الثاني 2017)، عن تحرير الجانب الأيسر لمدينة الموصل من سيطرة تنظيم "داعش" الارهابي بشكل كامل، فيما دعا القوات الأمنية المشتركة إلى  التحرك بسرعة لتحرير الجانب الأيمن للمدينة، فيما تتصاعد عمليات استهداف التنظيم وقادته في المناطق التي ينتشر فيها./انتهى/ 

رمز الخبر 1869303

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =