شمخاني: الصمت إزاء جرائم السعودية في اليمن يعتبر مشاركة في الجريمة

شدد أمين مجلس الأعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني على ضرورة أن يساهم الإتحاد الأوروبي في إيجاد حل لأزمة اليمن، مؤكدا أن الصمت إزاء الجرائم التي يرتكبها السعوديون في اليمن يعد مشاركة في ما يقومون به.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن علي شمخاني استقبل اليوم الاثنين وزير خارجية لوكسمبورغ " جان اسلبورن" وتناول معه العلاقات الثنائية بين الجانبين وآليات تطويرها.

وفي مستهل اللقاء أشار علي شمخاني أمين مجلس الأعلى للأمن القومي الايراني الى ترحيب الجمهورية الاسلامية بتوسيع العلاقات مع دولة لوكسمبورغ في المجالات الاقتصادية والمصرفية والتأمين وذلك على المدى البعيد.

ونوه شمخاني الى أن التعاون مع الدول والبلدان المستقلة على أساس الإحترام المتبادل من أولويات الجمهورية الاسلامية الايرانية مؤكدا أن هناك الكثير من الفرص والإمكانيات الاقتصادية بين ايران و لوكسمبورغ.

وعلى صعيد آخر أشار مستشار قائد الثورة في المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني الى العدوان السعودي على اليمن، مشددا على ضروة أن يساهم الإتحاد الأوروبي في حل الأزمة اليمن واعتبر ان الصمت إزاء ما يتعرض له اليمنيون من جرائم على يد السعودية هو مشاركة في هذه الجرائم.

وأكد شمخاني على دور ايران المحوري في مكافحة الارهاب والتطرف في العالم والمنطقة ومساعيها في ترسيخ الأمن والاستقرار، معتقدا أن التجارب الأخيرة أوضحت للجميع ان السبيل الوحيد لمنع تسرب أزمة الإرهاب الى العالم الغربي هو أداء دور فاعل وغير عنصري في التعامل مع الارهاب في العراق وسوريا وباقي المناطق التي تعاني من هذه الظاهرة.

وفي سياق آخر اشار الى الاتفاق النووي ووصفه بالاتفاق الدولي الملزم لجميع البلدان الموقعة عليه والاعضاء في المجتمع الدولي، موضحا ان ايران التزمت بجميع تعهداتها في هذا الاتفاق وفق تأييد المرجعيات الرقابية الا ان نيل النجاح في هذا الاتفاق رهن بمعالجة تخلف البلدان الغربية وتنفيذ التعهدات من قبل جميع الاطراف دون تراجع./انتهى/

رمز الخبر 1869894

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =