آخر خط دفاع داعشي بريف حلب الشرقي  بقبضة الجيش السوري

واصلت وحدات الجيش العربي السوري والقوات الرديفة لها، هجومها نحو مواقع "داعش" الإرهابي بريف حلب الشرقي، شمالي سوريا، وتمكنت اليوم الثلاثاء من بسط سيطرتها على عدة مواقع استراتيجية بعد معارك دارت بين الجانبين، وغارات جوية مكثفة من الطائرات الروسية والسورية، طالت عدة قرى وبلدات شرقي حلب.

أشار مصدر ميداني لمراسل "سبوتنيك"،  إلى أن قوات الجيش السوري مدعومة بإسناد جوي روسي — سوري  كبير تمكنت من بسط سيطرتها على قرية حميمة الاستراتيجية التي تعتبر أخر خط دفاعي لـ"داعش" عن مدينة دير حافر بعد اشتباكات عنيفة دارت بين الجانبين، استهدفت من خلالها قوات الجيش المتمركزة بمطار كويرس مواقع التنظيم الإرهابي في القرية براجمات الصواريخ التي أدت إلى وقوع عدد كبير من الإصابات في صفوف "داعش" الإرهابي، الأمر الذي أجبرهم على التراجع نحو مدينة دير حافر التي شهد محيطها غارات جوية روسية مكثفة طالت أيضاً بلدات المهدوم ورسم الكروم وتل السوس وأوقعت إصابات بصفوفهم.

وأضاف المصدر، إلى أنه وبنفس الاتجاه، وعلى وقع التقدم الكبير لقوات الجيش السوري بريف حلب الشرقي، فإن الجيش السوري يعمل أيضاً على تأمين مطار كويرس ومنع "داعش" من التحصن بمدينة دير حافر وكذلك الوصول إلى محطة الخفسة للمياه لتأمين وصول المياه بشكل دائم نحو مدينة حلب. /انتهی/

رمز الخبر 1870213

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =