بورجمشيديان: المناورات تحمل رسالة الجهوزية ضد التهديدات

أكّد النّاطق الرّسمي باسم مناورات الرسول الأعظم 11 على أن المناورات تحمل رسالة مفادها جهوزية القوات المسلحة أمام أي تهديد يواجه نظام الجمهورية الاسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن النّاطق الرّسمي باسم مناورات الرسول الأعظم 11  العميد علي أكبر بور جمشيديان قال أمام عدد من الصحافيين:"اليوم هو اليوم الأخير لمناورات القوى البريّة التابعة للحرس الثوري الإسلامي".

وأضاف:"أجرت وحدات لواء الصابرين الخاصّة عمليات ضد تجمعات عدو مفترضة ونفذوا رمايات مدفعية كثيفة ضدها"، مؤكّدًا نجاح وحدات المدفعيّة في صد هجوم العدو المفترض حيث جوبه بمقاومة عنيفة من لواء مدفعية محرّم 61 .

وتابع بورجمشيديان:"شملت المناورة حالتين دفاعيّة وأمنيّة، في الحالة الدّفاعيّة تمثلت بإطلاق صواريخ ورمايات مدفعيّة عبر بطاريات متطورة للقوات البرية التابعة للحرس الثّوري الاسلامي في وسط البلاد، أما الوضعيّة الأمنيّة فيتم إجراء التدريبات الخاصة بها في شمال شرق البلاد ".

واعتبر المتحدث باسم المناورة أن الهدف من إجرائها هو الجهوزية الكاملة للقوى المسلحة الايرانية.

بورجمشيديان أشار إلى العمليّات التي نفذتها الوحدات الخاصّة "الصّابرين" في أقصى الظروف وأقلّ تجهيزات ممكنّة، حيث استطاعت أن تنفذ ضربات موفقة ضد العدو المفترض.

وحول الرسالة التي تحملها المناورة في وجه المؤتمر الصحافي الذي عقده نتنياهو مع ترامب وأطلقا تصريحات معادية ضد إيران قال:"لا يختلف الأمر علينا كثيرا، فهذه المناورة وإزاء كل تهديد ضد نظام الجمهورية الإسلامية فهي تحمل شعار الجهوزية للقوات المسلحة ".

وقال بورجمشيديان:"في هذه المناورة تم اختبار بطاريات إطلاق الصواريخ الذكيّة، حيث انضمت بطاريات إطلاق الصواريخ التي تتعدى مداها ال 100 كلم وتلك قصيرة المدى أقل من 100 كلم إلى ترسانة أسلحة القوات البرية للحرس الثوري". وأفاد عن اختبار منظومة "دوش برتاب ميثاق 2" الصاروخية بنجاح.

واختتم المتحدث باسم المناورات أن تم استخدام تكتيكات في هذه المناورات./انتهی/

رمز الخبر 1870246

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =