جابري انصاري يؤكد على استمرار مساعي ايران الدبلوماسية لانهاء الازمةالسورية

اكد مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية "حسين جابري أنصاري" استمرار الجمهورية الاسلامية الايرانية بذل مساعيها الدبلوماسية لانهاء الأزمة السورية ، معتبرا معاناة الشعب السوري ، معاناة للشعب الايراني ايضا.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان جابري انصاري اوضح خلال لقائه نائب رئيس لجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب السوري وممثل اهالي كفريا والفوعة بريف ادلب "حسين راغب الحسين" ،
وشرح مساعد وزير الخارجية المشاورات السياسية والدبلوماسية التي تجريها ايران مع مختلف الاطراف الاقليمية والدولية ، وقال : ان قضية بلدتي الفوعة وكفريا تتابعها الجمهورية الاسلامية الياراني كأولوية في مشاوراتها السياسية المتعلقة بالازمة السورية.
من جانبه أشار عضو مجلس الشعب السوري "حسين راغب الحسين" في هذا اللقاء الى الاعتداءات التي تمارسها المجموعات الإرهابية ضد الشعب السوري وتدمير البنى التحتية وقطع المياه وفرض الحصار الجائر على المدنيين وخاصة في بلدتي كفريا والفوعة التي استشهد منهما حتى الآن اكثر من 2800 شخص بينهم اكثر من 100 طفل نتيجة الاعتداءات الإرهابية.

وطالب البرلماني السوري الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان الاهتمام الجاد بالأوضاع المأساوية التي يواجهها سكان بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين من قبل المجاميع الارهابية المسلحة ، كما ناشد الجمهورية الاسلامية الايرانية الى العمل على رفع الحصار عن بلدتي كفريا والفوعة وارسال المساعدات الانسانية الى سكان البلدتين./انتهى/

    

رمز الخبر 1870337

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 9 =