جابري انصاري يلتقي بـ "وليد المعلم"

التقى مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية "حسين جابري انصاري" بوزير الخارجية السوري وليد المعلم متناولاً آخر المستجدات في سوريا.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان وليد المعلم وزير الخارجية السوري استقبل حسين جابري انصاري ومرافقيه في دمشق طالبا عقد اجتماع ثنائي بين طهران ودمشق يدور حول ايجاد حل استراتيجي للازمة السورية في الدورة الجديدة.

وناقش الطرفان سبل استقرار الاوضاع السياسية والميدانية في سوريا بشكل خاص والمنطقة بشكل عام وأكدا على ضرورة تأسيس لجنة مشتركة بين وزارتي الخارجية الايرانية والسورية.

ويحضر كذلك بجنب وزير الخارجية السوري و مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية كلا من مساعد وزير الخارجية السوري ومستشاره ومسؤول مكتب وزير الخارجية السورية.

واوضح جابري انصاري خلال لقائه بالرئيس السوري بشار الأسد: ان ايران حازمة في قرارها بشأن حماية ودعم سوريا في مواجهة الارهاب.

ويذكر ان حسين جابري انصاري توجه اليوم الاثنين الى سوريا للحضور في الاجتماع السياسي المشترك للمرحلة الجديدة بين طهران ودمشق.

وسيزور مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية خلال هذه الزيارة، قادة الائتلاف الفلسطيني ليتناول معهم آخر المستجدات في فلسطين وسبل تعزيز وتوسيع الانتفاضة الفلسطينية لمواجهة الاحتلال وتمرد الكيان الصهيوني. /انتهى/

رمز الخبر 1865502

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =