ايران وجورجيا يجريان محادثات لتعزيز الروابط الاقتصادية

اجرى مساعد وزير الخارجية الايراني لشؤون آسيا والمحيط الهادئ "ابراهيم رحيم بور" في تبليسي محادثات مع المسؤولين في جورجيا تناولت تعزيز الروابط الاقتصادية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان مساعد وزير الخارجية الايراني لشؤون آسيا والمحيط الهادئ "ابراهيم رحيم بور" بحث مع وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية المستديمة الجورجي ، فتح فصل جديد في العلاقات بين طهران وتبليسي.
وتناول الجانبان في هذا اللقاء القضايا الاقتصادية الهامة بين البلدين ومن بينها ممر الشمال – جنوب للتجارة العابرة (الخليج الفارسي – البحر الاسود) ، والشحن والنقل ، والتعاون الشامل بخصوص الطاقة ، والنقل المتبادل لامدادات الغاز ، وتصدير البضائع الى اوروبا وآسيا الوسطى ، ووضع خطط للتعاون الثنائي والثلاثي للاشراف على انجاز مشاريع المواصلات الرئيسية.
كما جرى التفاهم حول الاجراءات المصرفية وفتح آفاق جديدة امام الروابط المالية والتخطيط لعقد لقاءات بين كبار المسؤولين الايرانيين والجورجيين ومن بينهم مسؤولي اللجنة المشتركة للبلدين في المستقبل القريب.
في نفس السياق اعتبر وكيل وزير الخارجية الجورجي "دافيد زالكالياني" ، زيارة مساعد وزير الخارجية الايراني الى تبليسي بانها خظوة مؤثرة لتنمية العلاقات بين البلدين.
واكد الجانبان في هذا اللقاء ضرورة تنظيم شؤون السياحة بين البلدين ، حيث وعد الجانب الجورجي بابداء التعاون المطلوب مع الجانب الايراني في هذا المجال./انتهى/ 

    

رمز الخبر 1871069

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =