ضربات أميركية على قواعد عسكرية سوريّة

وجهت القوات الأميركية ضربة صاروخية إلى مطار عسكري تابع للقوات السورية في محافظة حمص، حسبما أفادت قناة "أن بي سي" نقلا عن مسؤولين في البنتاغون.

وقال مسؤولون أميركيون أن القوات الأميركية أطلقت ما لا يقل عن 60 صاروخا من نوع "توماهوك" ليلة الخميس على مطار عسكري بالقرب من الشعيرات. وأشار المسؤولون إلى أن العسكريين الأميركيين يعتقدون بأن هذا المطار استخدم لقصف منطقة خان شيخون في إدلب بالسلاح الكيميائي.

كما أفادت شبكة "CNN"، أن ترامب سيوجه كلمة إلى الأميركيين بشأن الضربة الأميركية في سوريا، بعد قليل. ووفقا لأخر المعطيات، تم إطلاق 60 صاروخ "توماهوك" موجه محملين بـ60000 رطل من المتفجرات في غضون 60 ثانية.

وأشارت "CNN"، أن الولايات المتحدة أبلغت عددا من الدول بتوجيه الضربة إلى سوريا. في ذات السياق، أكدت وزارة الحرب الاميركية توجيه الضربة الصاروخية إلى مطار عسكري تابع للقوات المسلحة السورية بمحافظة حمص.

وقال متحدث باسم البنتاغون لوكالة إنه "تم إطلاق عشرات الصواريخ من نوع "توماهوك" على مطار تابع للجيش السوري بضربة واحدة". وذكر مسؤول أميركي لـ "سبوتنيك" أن القوات الأميركية اطلقت أكثر من 60 صاروخا من النوع المذكور على عدة أهداف بالمطار.

كما أكد البنتاغون أن الولايات المتحدة أبلغت العسكريين الروس عبر القنوات الموجودة قبل توجيه الضربة في سوريا. ووفقا للجيش الأمريكي، نقلا عن "رويترز"، فأن المؤشرات الأولية تقول إن هذه الضربة ألحقت أضرارا بالغة أو دمرت طائرات سورية وبنية تحتية للدعم وعتادا في قاعدة الشعيرات.

وأضاف الجيش الأمريكي، أن الضربة حدت من قدرة الحكومة السورية على استخدام الأسلحة الكيماوية./انتهی/

رمز الخبر 1871456

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =