بوتين: العدوان على سوريا انتهاك للقانون الدولي والحلفاء في الناتو مجرد دمى

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنه لا توجد هناك أي أدلة تثبت استخدام السلاح الكيميائي من قبل القوات الحكومية السورية، مشيرا إلى أن العدوان الأمريكي على سوريا انتهاك للقانون الدولي.

وبحسب وكالة "سبوتنيك" قال بوتين في حديث لقناة "مير 24"، تعليقا على الضربة الصاروخية الأمريكية في سوريا: "ماذا كان رد فعل الحلفاء في الناتو؟ الكل موافقون على كل شيء، مثل الدمى، ولا يحلل أحد ما يحدث، أين الأدلة على استخدام القوات السورية للسلاح الكيميائي؟ لا توجد. أما انتهاك القانون الدولي، فقد تم بالفعل".

وأكد الرئيس الروسي أنه من دون تفويض من مجلس الأمن الدولي توجه ضربة لدولة ذات سيادة، وعلى الرغم من أن هذا انتهاك واضح للقانون الدولي، نجد الجميع "موافقون ويؤيدون ويدعمون هذا".

وأشار إلى أن ذلك حدث عام 2003، عندما استخدموا أسباب وهمية تماما لغزو العراق، لافتًا أنه بعد ذلك بدأ النمو السريع لمختلف المنظمات الإرهابية، والحركات، وظهر "داعش"، الجميع يعرف ذلك، الكل يدرك هذا، ولكن مرة أخرى، نقع في نفس الأخطاء".

يذكر أن الدول الغربية تزعم أن الحكومة السورية استخدمت السلاح الكيميائي في بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب يوم 4 أبريل الجاري، ما أسفر عن مقتل 80 شخصا وإصابة 200، وقامت أمريكا بشن عدوان صاروخي على سوريا الجمعة الماضي دون الرجوع إلى مجلس الأمن أو التحقيق في قضية استخدام السلاح الكيميائي./انتهى/

رمز الخبر 1871650

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =