آية الله صديقي: لضرورة نزع السلاح الأميركي

شدد خطيب صلاة الجمعة المؤقت على ضرورة نزع السلاح من أميركا بعد اعتدائها الأخير على بلد مستقل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن خطيب صلاة الجمعة المؤقت لهذا الأسبوع آية الله كاظم صديقي شدد على ضرورة نزع السلاح من أميركا بعد اعتدائها على سوريا البلد المستقل.

خارجيًّا دان خطيب صلاة الجمعة المؤقت الهجوم الصاروخي الأميركي على سوريا، حيث نفذت الولايات التحدة هذا الهجوم خلافا لكل القوانين والأعراف الدولية فيما يثبث أن أميركي هي بلد معتدية ولا تحترم القوانين.

وقال آية الله صديقي:"هذا الهجوم كان هجوما أحاديًّا ولا يمتلك أي شرعية دوليّة، وهذا يثبت على وجوب نزع السلاح من أميركا". وأضاف:"ايران ليست من يعتدي على أحد، لكن إذا فكر أحد بالاعتداء علينا فسنواجهه بكل ما لأوتينا من قوة وإيمان وطلب للشهادة، بما نجعل المعتدي نادم على فعلته للأبد".

وفيما خص العدوان السعودي على اليمن قال آية الله صديقي:"استمرا العدوان الوحشي على اليمن هو دليل على خوف آل سعود، هم يريدون تدمير البلد، لكنّهم لن يخرجوا من اليمن بأي انتصار فكلّما زاد الظلم، كانت نتيجته أشد وأقسى".

خطيب صلاة الجمعة دان صمت المجتمع الدولي والمنظمات الدولية التي تدّعي حقوق الانسان ولا تحرك ساكنا اتجاه العدوان على اليمن وفيما يخص العراق، أشاد بالتطور الحاصل في العراق حيث تقلصت مساحة الأراضي التي كان يحتلها تنظيم داعش الارهابي من 40 إلى 8 بالمئة./انتهی/

رمز الخبر 1871712

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =