مصر تنفي اتهامات الرئيس السوداني بدعم المتمردين

اتهم الرئيس السوداني عمر البشير مصر بدعم المتمردين في الحرب ضد الخرطوم وذلك قبل أسبوع من زيارة يقوم بها وزير الخارجية السوداني للقاهرة بهدف تخفيف حدة التوتر بين البلدين.

وفي كلمة أمام القوات المسلحة السودانية، يوم الثلاثاء، قال البشير إن الجيش السوداني صادر مركبات مصرية مدرعة من المتمردين في منطقة دارفور بغرب البلاد التي يمزقها الصراع.

وردا على اتهامات السودان أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أن "مصر تحترم سيادة السودان على أراضيه ولم ولن تتدخل يوما في زعزعة دولة السودان الشقيقة أو الإضرار بشعبها".

وشدد المتحدث على أن "سياسة مصر الخارجية تتأسس على احترام القانون الدولي ومبادئ حسن الجوار وعدم الاعتداء على الغير لا سيما عند التعامل مع دول تربطها بمصر علاقات أخوية خاصة مثل السودان."

وعبر عن "أسفه لإطلاق مثل تلك الاتهامات في الوقت الذي وظفت فيه مصر دبلوماسيتها على مدار قرابة الخمسة عشر عاما للدفاع عن السودان ضد التدخلات الأجنبية ومحاولات فرض العقوبات على المسؤولين السودانيين وإدانة السودان في المنظمات والمحافل الدولية."

وكان الرئيس السوداني هاجم الحكومة المصرية، منتصف الشهر الحالي، قائلا: إن بلاده "تتحلى بالصبر إزاء مصر رغم احتلالها أراض سودانية".

يذكر أن الخلافات بين مصر والسودان تفاقمت في الأشهر القليلة الماضية بشأن عدة قضايا منها الأراض المتنازع عليها بين البلدين، وقيود تجارية وشروط خاصة بتأشيرات السفر هددت العلاقات التجارية بين البلدين، والمناورة العسكرية السعودية السودانية قرب الحدود المصرية./انتهى/

رمز الخبر 1872995

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =