معاناة اليمنيين تزداد مع استمرار إغلاق مطار صنعاء

قال المتحدث الرسمي باسم الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد في اليمن، إن مطالبة دول تحالف العدوان بقيادة السعودية من الأمم المتحدة إدارة مطار صنعاء الدولي هو تعند لاستمرار إغلاق المطار لخلق مزيد من المعاناة وقتل المرضى الذين هم بحاجة ماسة للسفر".

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" عن مازن غانم قوله إن الأمم المتحدة رفضت سابقا طلب دول العدوان إدارة مطار صنعاء الدولي باعتبار أن إدارة مطار صنعاء الدولي شأن سيادي يمني.

وأضاف "الأمم المتحدة لن تقبل بإدارة مطار صنعاء الدولي لأنه ليس من مهامها أو اختصاصها إدارة المطارات وتدرك جيدا بأن إدارة المطار من أي دولة أخرى دون موافقة الدولة صاحبة الشأن يتنافى مع نصوص معاهدة الطيران المدني والتي نصت في مادتها الأولى على سيادة الدولة الكاملة في مجالها الجوي".

وطالب المتحدث الرسمي بإسم الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد في اليمن،  الأمم المتحدة التدخل السريع لرفع الحظر الجوي المفروض على مطار صنعاء الدولي لإنقاذ حياة الآلاف من المرضى وعودة العالقين اليمنيين في الخارج.

وأكد أن مطار صنعاء الدولي آمن ويعمل وفقاً لإجراءات ومعايير دولية يشهد له بذلك هبوط طائرات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بشكل يومي.

وقال "إن الطائرات التي تصل مطار صنعاء الدولي تهبط وتغادر من مطارات دول مشاركة فيما يسمى التحالف وبالتالي لا داعي لمزيد من الادعاءات الواهية وتضليل للرأي العام"./انتهى/

    

رمز الخبر 1876016

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 15 =