روحاني: سنلتزم بالاتفاق النووي اذا التزمت به الاطراف الاخرى

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية "حسن روحاني" ان طهران ستبقى ملتزمة بالاتفاق النووي اذا التزمت به بقية الاطراف الاخرى.

وافادت وكالة مهر للأنباء، ان رئيس الجمهورية "حسن روحاني" تسلم اليوم السبت اوراق اعتماد سفير جمهورية التشيك الجديد بطهران " واتوبلك جومبا".
واشار روحاني خلال اللقاء الى انه بعد تنفيذ الاتفاق النووي تهيئت ظروف افضل لتوسيع العلاقات والتعاون بين ايران والدول الاوروبية، مضيفا: نعتقد  ان الاتفاق النووي ساهم في توطيد السلام المستديم والامن والاستقرار في المنطقة والعالم.
وشدد رئيس الجمهورية ان على جميع الاطراف تنفيذ التزامتها في الاتفاق النووي ، وصرح قائلا: مادامت الاطراف الاخرى ملتزمة بالاتفاق النووي، فان ايران ايضا ستبقى ملتزمة به.
وعد روحاني ازالة العقوبات وايجاد مناخ للتعاون التجاري والاقتصادي بين ايران والاتحاد الاوروبي من النتائج الايجابية للاتفاق النووي، وقال: يجب الاستفادة من جميع الطاقات والامكانيات المتاحة في ايران التشيك في سياق تطوير العلاقات الشاملة ومجالات التعاون الثنائي على جميع الاصعدة.
واكد رئيس الجمهورية على اهمية تسهيل الروابط المصرفية في تنمية العلاقات بين ايران والتشيك، مضيفا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد لتطوير علاقاتها التجارية والاقتصادية مع جمهورية التشيك اكثر من أي وقت مضى.
واشار روحاني الى ضرورة تعزيز التعاون بين دول العالم لتسوية المشاكل والازمات الدولية ومن بينها التعاون المشترك لمكافحة الارهاب، مضيفا: في الوقت الحاضر فان البعض يدعي مكافحة الارهاب ولكنهم عمليا يتعاملون بشكل آخر، في حين ان على الجميع ان يكون موحدين ومتكاتفين في مسار مكافحة الارهاب.
من جانبه قدم سفير جمهورية التشيك الجديد لدى ايران "سواتوبلك جومبا" اوراق اعتماده الى رئيس الجمهورية، واشار الى تطور العلاقات ومجالات التعاون بين ايران والتشيك في الاعوام الماضية، مضيفا: حاليا فان التجار والناشطين الاقتصاديين في البلدين لديهم روابط وبرامج جيدة في اطار توسيع  التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

واكد سفير التشيك الجديد على ان بلاده تولي أهمية خاصة لتنمية العلاقات والتعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، داعيا الى تطوير العلاقات الشاملة بين طهران وبراغ.
واضاف جومبا: ومن الواضح للجميع في الوقت الحاضر ان حل المشاكل لن يكون متاحا الا بواسطة التفاوض والاحترام المتبادل./انتهى/

رمز الخبر 1877024

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 9 =