شمخاني ينتقد مواقف الدول الأوروبية وأمريكا حيال الإتفاق النووي

انتقد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني، سلوك اميركا والدول الأروبية تجاه الاتفاق النووي، مشيرا إلى أن هذه السلوك من جانب أمريكا هي سلوك كارثي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه وخلال إستقباله وزير الخارجية البريطاني بوريس جانسون اليوم السبت اعتبر شمخاني إن التعاون الإقتصادي بين البلدين بعد الإتفاق النووي في مستوي جيد مشيراً إلي ان تسهيل العلاقات المصرفية بين البلدين يمكن أن يسهم في تطوير التعاون في المجالات الأخري.

وفی هذا اللقاء الذی تم فیه البحث فی العلاقات الثنائیة والتطورات الاقلمیة والدولیة قال شمخانی، ان حجم التبادل والتعاون الاقتصادی بین البلدین فی الوقت الحاضر وفی ظروف ما بعد الاتفاق النووی لیس مرضیا وان تسهیل العلاقات المصرفیة فی هذا المجال یمکنه ان یمهد لتطویر التعاون فی القطاعات الاخرى.

وشدد شمخاني علي أن عدم إقرار ترامب بالإتفاق النووي يعني عدم إلتزام واشنطن بالإتفاقيات الدولية معتبراً إن عدم إتخاذ الأطراف الأخري مواقف حاسمة تجاه الموقف الأمريكي سيعيد الأمور إلي ماقبل الإتفاق النووي.

وانتقد الادمیرال شمخانی الدول الاوروبیة وامیرکا لعدم التزامها بتعهداتها تجاه الاتفاق النووی واضاف، ان سلوک امیرکا تجاه الاتفاق النووی کارثی تماما وان استمرار هذا المسار سیؤدی الى فقدان امیرکا لمصداقیتها السیاسیة واثارة التساؤل حول الاتفاقیات الدولیة.

من جانبه شدد وزير الخارجية البريطاني بوريس جانسون علي ضرورة بذل المزيد من المساعي لحل المشاكل العائقة أمام تنفيذ الإتفاق النووي بشكل كامل معتبراً إن الإتفاق النووي هو إتفاق متعدد الأطراف وإتفاق دولي وتنفيذه يصب في صالح السلام والإستقرار العالميين.

واکد جونسون معارضة بلاده لقرار الولایات المتحدة الامیرکیة فی الاعتراف بالقدس عاصمة لـ "اسرائیل" ونقل سفارتها الیها واضاف، ان الاجراءات الاحادیة تصعّب عملیة الوصول الى السلام./انتهى/

رمز الخبر 1878918

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =