السنوار: حماس لن تستغني عن السلاح ونريد أن نكون تحت مظلة منظمة التحرير

أكد رئيس حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، أن الحركة لا تريد بديلا لمنظمة التحرير الفلسطينية، ولكنها ستحتفظ بسلاحها.

وقال السنوار، خلال لقاء جمعه، الثلاثاء، مع النقابات المهنية بغزة، إن الحركة “لا تريد بديلا عن منظمة التحرير، بل تريد أن تكون المنظمة ممثلا بحق للفلسطينيين كافة، للوقوف جميعا تحت مظلتها”.

وفي رده على سؤال حول شروط الاحتلال الإسرائيلي حول المصالحة، أكد السنوار أنها مرفوضة بالكامل، مضيفا “لا يمكن أن نعترف بـإسرائيل أو نتنازل عن سلاحنا أو أي ثابت من ثوابتنا”. وأوضح “نحن جاهزون أن نتنازل وطنيا وداخليا لأبعد حد، أما أمام العدو فلن نتنازل”.

وشدد على أن “حماس ستظل الأمينة على مشروع الشعب الفلسطيني ومشروع التحرير والعودة”، مبينا أن “سلاح المقاومة الذي راكمته حماس، ليس ملكا لها فحسب أو للقسام، بل هو ملك لكل مواطن بغزة”.

وأضاف السنوار “نحن كشعب ما زلنا بمرحلة تحرير وطني، لا يمكن أن نستغني عن سلاحنا، وسلاحنا بالتأكيد يجب أن يكون تحت مظلة وطنية جامعة يشارك فيها الكل الفلسطيني، وهي مظلة منظمة التحرير”.

وفي سياق متصل، قال السنوار إن موضوع المصالحة محور استراتيجي لدى حركته منذ الانقسام وحتى اليوم، داعيا إلى موجة شعبية ضاغطة لتحقيقها.

وأشار إلى أن “حماس” لن تسمح للانقسام بالاستمرار، وستنهيه ولو من طرف واحد، مضيفا: “مشروعنا الذي نحمله مشروع التحرير والعودة، ونرفض أن نبقى طرفا في الانقسام”./انتهى/

رمز الخبر 1877394

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =