رئيس اتحاد علماء الشام: طريقنا الى تحقيق النصر يبدأ بنبذ أسباب الفرقة

أكد رئيس اتحاد علماء الشام الشيخ محمد رمضان البوطي أنه لا يمكن لمخلص من الأمة الاسلامية أن يفرط بشبر من فلسطين، معتبراً أن الطريق إلى النصر يبدأ بنبذ أسباب الفرقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس اتحاد علماء الشام الشيخ محمد رمضان البوطي ألقى كلمة وزير الأوقاف السوري محمد عبد الستار في مؤتمر "الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة" الذي بدأ أعماله اليوم في بيروت تحت عنوان "فلسطين بين وعد بلفور والوعد الإلهي".

وقال الشيخ البوطي أن فلسطين وما حولها أرض لأهلها ومقدسات الأمة لا يمكن لمخلصين من أمّتنا أن يفرّطوا بشبر منها.

وأكد الشيخ البوطي أن صحوة هذه الأمة تمثلت في وعيها لمعاناتها حتى تسقط الرهانات التي راهن عليها أعدؤها وتجسّدت بقرار منطقي يتمثل بمحور المقاومةن مردفاًأن طريقنا الى تحقيق النصر يبدأ بنبذ أسباب الفرقة. 

واضاف رئيس اتحاد بلاد الشام الشيخ محمد توفيق رمضان البوطي "مظاهر التطرف متمثلة في اثارة مشاعر الكراهية بين الاخوة، في تكريس عوامل الفرقة بين الامة. 

 وتابع كلامه قائلا: اي طرح من شأنه اثارة مشاعر الكراهية والفرقة بين ابناء الامة هو مخالفة ومعصية لكتاب الله."

وأوضح "ان تقديم التنازلات عن حقوق الامة لن يعود على اصحابه الا بمزيد من المهانة والضعف ولا ينتج عنه الا الهزيمة."

وتابع "مسؤوليتنا اليوم تتمثل في بذل كل الجهود لتوحيد صفوف ابناء امتنا، وان نستعيد ما سلب من الحقوق التي فرض الله علينا ان نحافظ عليها، وإستعداة الحقوق تتم بقرار من أصحابها وليس بعطف او تصدق من مغتصبيها./انتهى/

رمز الخبر 1877635

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 3 =