الخارجية الإيرانية: لا تفاوض بشأن الاتفاق النووي

حذر المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية "بهرام قاسمي" فرنسا من التاثر بالاجواء المرسومة من بعض بلدان المنطقة حيال الجمهورية الاسلامية الايرانية مستذكرا "اننا أكدنا مرارا بان الاتفاق النووي لا يمكن التفاوض بشأنه من جديد كما لا نسمح ان تضاف عليه مواد جديدة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الايرانية علق في تصريح أدلى به اليوم السبت على خطاب الرئيس الفرنسي خلال زيارته الى بعض دول المنطقة معربا عن اسفه لكلمته الاخيرة مبينا  "اننا نتوقع من فرنسا ان لا تتأثر بالايحاءات الخاطئة والعناوين الخادعة من قبل بعض دول المنطقة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية" كما طالب الرئيس الفرنسي ان يكون منصفا وبعيد الافق ازاء التطورات الحساسة في الشرق الاوسط والمنطقة. 

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بالقول " الرئيس الفرنسي وباقي مسؤولي الحكومة الفرنسية يعرفون جيدا ان سوق مثل هذه الاتهامات لإيران يتعارض مع الحقائق على الأرض خلال العقود الأخيرة في المنطقة وشرق الأوسط عموما".

وتابع بهرام قاسمي" نرى أن القرار الصائب هو أن يبادر المسؤولون الفرنسيون باقناع حلفائهم في المنطقة للرجوع عن سياساتهم واتخاذ مواقف أكثر عقلية وبعيدة عن المشاعر والأحاسيس".

وعلى صعيد آخر قال قاسمي" لقد أكدنا أكثر من مرة للجانب الفرنسي ان الاتفاق النووي غير قابل للنقاش ولا نقبل بان تضاف اليه مواضيع وملفات أخرى".

ونوه الى أن الفرنسيين يعرفون جيدا ان الجمهورية الإسلامية لا تقبل التفاوض في ملف برامجها الدفاعية./انتهى/

رمز الخبر 1877958

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =