مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية يدعو حكام البحرين للاعتبار من مصير الطغاة المعاصرين

دعا الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية، اليوم الثلاثاء، حكام البحرين للاعتبار من المصير الذي حل بطغاة المنطقة امثال صدام وشاه ايران وسائر الطغاة الذين سقطوا على يد شعوبهم.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان آية الله محسن الاراكي اصدر بيانا بمناسبة تدهور صحة آية الله الشيخ عيسى قاسم زعيم المعارضة الشعبية السلمية في البحرين، حمّل فيه النظام البحريني مسؤولية تعرض صحة الشيخ قاسم للخطر.
وجاء في البيان: تداولت وكالات الأنباء خبر التدهور الصحّي لسماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم قائد الحراك الشعبي لمطالبة حقوق الشّعب في البحرين.
وأضاف آية الله الاراكي في بيانه: لقد أثار هذا الخبر قلق الشعوب الاسلامية وقادتها الجماهيريّين، ونحن إذ نطالب حكومة البحرين برفع الحصار عن هذا العالم الكبير فوراً، نحمّلها مسؤولية أيّ أذى أو ضرر يصيب سماحته (دام ظلّه)، وننصحها بالاستجابة لمطالبات الشعب البحريني المظلوم ورعاية العدل و الكفّ عن هذا التعامل التعسّفي المتعجرف مع قادة هذا الشعب الصامد الأبي.
واختتم آية الله الاراكي بيانه بالقول: نؤكد أن وعد الله حق لا يتخلف، إذ قال سبحانه (لنهلكنّ الظالمين) ونذكّر الحكومة البحرينية أن تعتبر بما أصاب الطغاة المعاصرين من مثل صدّام حسين والشاه من قبل وغيرهما من الطغاة الذين ليس خبر سقوطهم وزوالهم ببعيد./انتهى/

رمز الخبر 1878529

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =