لاريجاني: مزاعم الأميركيين حول المساعدات الصاروخية الإيرانية لليمن كذبة كبيرة

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني أن الولايات المتحدة تبحث عن مغامرة جديدة في المنطقة من خلال بث الأكاذيب مبينا ان مزاعمها حول مساعدات ايران الصاروخية لليمن كذبة صرفة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن تصريح رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني يأتي رداً على بيان أصدره البيت الأبيض السبت أكد فيه التزام الولايات المتحدة بدعم السعودية وجميع شركائها الخليجيين ضد ما سماه "عدوان الحرس الثوري الإيراني والانتهاكات الصارخة للقانون الدولي".

وعلى هامش المؤتمر الاول لرؤساء برلمانات الدول الست "ايران وباكستان وافغانستان والصين وروسيا وتركيا" المنعقد في اسلام اباد حول تحديات مكافحة الارهاب ودور التعاون الاقليمي، اكد لاريجاني خلال لقائه رئيس مجلس الدوما الروسي فيتشسلاف والودين، ضرورة التعاون بين طهران وموسكو في جميع المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية.

واشار الى ان الاتفاقات الاقتصادية بين البلدين في المحادثات السابقة خاصة الاستثمار الروسي في صناعة العربات الايرانية بدات ثمارها تظهر، داعيا الى تعزيز التعاون الثنائي في هذا المجال.

واكد لاريجاني ضرورة تعزيز التعاون الاقليمي بين ايران وروسيا واعتبر التعاون بين البلدين في حل الازمة السورية مثالا ناجحا لهذا التعاون واضاف، ان البعض يسعى لتغيير هذا المسار واستغلال الانتصارات الاخيرة في سوريا لمصلحته لذا ينبغي التحلي باليقظة بهذا الصدد.

واعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي حضور الاميركيين في شمال الرقة بسوريا عنصرا سلبيا لمسيرة انتصارات الحكومة السورية واضاف، انه ينبغي دراسة هذه القضية في المشاورات الثنائية.

واشاد لاريجاني بالموقف الروسي من قرار ترامب حول القدس واضاف، ان دول العالم تصدت لهذا الانتهاك لحقوق الانسان.

وفي جانب آخر من حديثه عن اليمن قال لاريجاني، ان اليمنيين اقتنوا صواريخ "سكود B" و"سكود C" منذ عهد علي عبدالله صالح وان الاميركيين بعرضهم لحطام من الحديد يسعون وراء مغامرات جديدة في المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1879449

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =