قائد الثورة يحذر من محاولات البعض بث الفرقة في صفوف الشعب الايراني

حذر قائد الثورة الإسلامية "آية الله العظمى السيد علي الخامنئي" من بعض المؤامرات والمحاولات التي ترمي الى استهداف الشعب الايراني من خلال بث الفرقة ونشر الأكاذيب الوقحة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء انه بمناسبة ملحمة 9 دي (30 ديسمبر كانون الاول 2009) يوم البصيرة والعهد مع الولي الفقيه، التقى اعضاء المجلس التنسيقي للاعلام الاسلامي في انحاء البلاد صباح اليوم مع قائد الثورة الاسلامية.

واعتبر سماحته ملحمة 9 دي (30 ديسمبر كانون الاول 2009) على انها يوم الدفاع عن القيم والثوابت الايرانية والحفاظ على مبدأ الانتخابات.

ودعا المسؤولين الايرانيين الى تخمين وحدس ما يريد العدو فعله بالمستقبل مبينا ان محاولات الاعداء اصبحت كلها بوضوح الشمس في رابعة النهار اذ تعمل ادوات الاعداء الاعلامية في بث الاكاذيب وتوجيه الضربات للشعب الايراني والسعي وراء تيئسيه وسلب الثقة بنفسه.

وفي جانب آخر من حديثه قال قائد الثورة  إن عدو إيران الأساسيّ هو الولايات المتحدة الأمريكية التي تعتبر من أفسد وأظلم حكومات العالم لافتا الى انهم  دعموا الإرهابيين وداعش الى الحدود التي استطاعوا فعل ذلك، ولا يزالون يقدمون الدعم للتكفيريين مثل داعش وغيرهم خفاء متابعا : لقد دعموا أيضا الديكتاتوريين كشاه إيران، والعائلة السعودية الحاكمة والسلسلة الظالمة في المنطقة؛ لقد دعموا أيضا المجرمين الذين يرتكبون الجرائم في فلسطين واليمن.

ونوه قائد الثورة الى ان  داخل الولايات المتحدة تعمد الشرطة الأمريكية بدون أي عذر وجيه الى قتل النساء والأطفال والشباب من ذوي البشرة السوداء ثم يُبرء القاتل في المحكمة. هذه هي سلطتهم القضائية، ثم يأتوا ليتهموا السلطات القضائية في البلاد الأخرى لا سيّما السلطة القضائية المؤمنة لبلدنا.

وأهاب سماحته بقدرات  الجمهورية الإسلامية الايرانية في مواصلة اهدافها الى امام والعمل من اجل حل المشاكل الاقتصادية.

وقال آية الله الخامنئي إن الخطط المكلفة والمعقدة للولايات المتحدة لخلق خلافات سياسية ودينية وعرقية في إيران كانت عديمة الفائدة وغير ناجحة، وأضاف أنه بحول الله ستشهد الأمة الإيرانية والنظام الإسلامي في جميع المجالات خيبة أمل أمريكا./انتهى/

رمز الخبر 1879557

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =