مساعد الرئيس الإيراني: لن نسمح بإضعاف النظام والمساس بمبادئه

أكد المساعد الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري أنه ورغم كثرة الانتقادات إلا إننا سوف نصمد حتى النهاية ولن نسمح بالاضرار بنظام الجمهورية الإسلامية واضعاف المبادئ التي قامت عليها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المساعد الاول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري قال في كلمة له بمؤتمر اقيم في العاصمة طهران ان متابعة سياسة الاقتصاد المقاوم هي من ضمن أولويات الحكومة الايرانية في الوقت الحالي.

وفي سياق آخر أشار جهانغيري على ضرورة الانفتاح على العالم وقال " ينبغي أن يكون هناك تعامل بناء مع العالم ويجب ان ننظر بعيون فاحصة للاتفاق النووي لان الولايات المتحدة الأمريكية تعتقد انه وفي حال خرجت من الاتفاق النووي فان ايران سوف تواجه ازمات ومشاكل".

كما أشار اسحاق جهانغيري الى الواقع المجتمعي في ايران وأكد ان حكومة روحاني تضع تقليل الاضرار المجتمعية في سلم أولويات اهتماماتها وان لديها برامج وسياسات في هذا المجال.

وقال " ان الاحداث التي شهدنها في الاعوام الماضية سببها ان بعض الاطراف تحاول ان تغرس روح اليأس في روح أبناء الشعب الايراني وان توهمهم بأن الحكومة غير فاعلة وليست لديها القدرة على ادارة البلد".

كما لفت مساعد الرئيس روحاني إلى مواقف وتصريحات الرئيس الايراني السابق محمود احمدي نجاد وقال في هذا الخصوص" ان الشخص الذي ملك زمام الأمور لثمان سنوات في ايران والتي اغلب المشاكل الحالية تعود لعهده نشاهده اليوم يصرح ويقول ان الاعصار قادم وأن البلد لا يسير بخطى واثقة وقوية".

وأضاف" يقول هذا الشخص: ان الذين لديهم آذان لا يسمعون بها وان الذين لديهم عيون لا يبصرون بها وان هناك ثورة أكبر من ثورة عام 1979 تلوح بالأفق".

وتساءل جهانغيري قائلا " هل تريدون أن تثوروا؟ هل تريدون أن تخلقوا الاعصار؟ هل انتم بهذه التصريحات تهددون النظام؟ من الافضل أن تعيدوا حساباتكم وأن تعرفوا حدودكم"

وأكد جهانغيري ان الأجانب يعولون كثيرا على مثل هذه الاحداث وهذه المواضيع، مضيفا " لكن ينبغي ان يُعرف اننا واقفون خلف نظامنا ورغم كل الانتقادات التي نوجهها لبعضنا البعض الا اننا صامدون حتى آخر رمق فينا ولن نسمح بالمساس بنظامنا وان قائد الثورة هو للجميع ونحن واقفون بجانبه وخلفه./انتهى/

رمز الخبر 1883133

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =