الامن اللبناني يلقي القبض على أحد كوادر "داعش" العسكريين

القت اجهزة الامن اللبنانية على أحد كوادر تنظيم داعش الارهابي دخل الاراضي اللبنانية خلسة قادما من سوريا.

وذكر موقع العهد الاخباري ، ان المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اعلنت أنه في إطار استراتيجية الأمن الوقائي المتّعبة من قِبل شعبة المعلومات، لجهة التركيز على تسرب كوادر ومقاتلي التنظيمات الإرهابية من سوريا إلى لبنان، وبناءً على المعطيات المتوفّرة لدى الشعبة عن وجود توجّه لدى تنظيم "داعش" يقضي بالعمل بهذه الاستراتيجية وبنتيجة المتابعة، تمكنت من تحديد هوية أحد الكوادر العسكريين والميدانيين لتنظيم "داعش"، الذي أوقف في زغرتا، بتاريخ 11/4/2018 نتيجة عمليّة أمنية خاطفة، وذلك بعيد دخوله إلى لبنان، وقبل أن يُتاح له القيام بأي نشاط فعلي، أو أي نوع من أنواع التواصل مع كوادر تنظيم "داعش" في الخارج، ويدعى م. خ. مواليد عام 1982، وسوري الجنسية.

وبالتحقيق معه، اعترف بأنه كادر عسكري في تنظيم "داعش" الإرهابي، وبأنه دخل الأراضي اللبنانية قادمًا من سوريا في أوائل شهر نيسان من العام الحالي، وذلك بطريقة غير شرعية .

كما اعترف بأنه خضع في سوريا لعدّة دورات شرعية وعسكرية، لدى التنظيم المذكور منذ بداياته، وكانَ مسؤولًا عسكريًا في جيش "الولاية" التابع لولاية حمص في تنظيم "داعش".

وشارك في العديد من المعارك بصفة قائد عسكري وميداني، وفي عملية اقتحام مدينة "تدمر" وظهر بفيديو لـ "داعش" بعد السيطرة على المدينة.

ووفق بيان قوى الأمن الداخلي، أقرّ الإرهابي بأنه تولّى مسؤولية مباشرة على العديد من مستودعات السلاح السريّة التابعة لـ "داعش" في مدينة السخنة ومناطق أخرى في سوريا، لافتًا الى أنه حضر إلى لبنان بعد اندحار "داعش" بهدف التواري عن الأنظار، وبإنتظار أوامر مستقبلية من قِبل كوادر العمل الخارجي في تنظيم "داعش". وقد أحيل الإرهابي إلى القضاء المختص بناءً على إشارته./انتهى/

رمز الخبر 1883214

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 10 =