عبداللهيان يحمّل السعودية مسؤولية فشل المفاوضات السياسية وقتل الشعب اليمني

اعتبر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية ، حسين امير عبداللهيان، ان السعودية تتحمل مسؤولية فشل مفاوضات السلام اليمنية في الكويت ، مشيرا الى انه حذر وزير الخارجية السعودي من ان بلاده ترتكب خطأ استراتيجيا في اليمن.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان امير عبداللهيان حمل الرياض مسؤولية فشل المفاوضات السياسية وسفك دماء الشعب اليمني ، وقال: ان النظام السعودي بتشجيعه الرئيس السابق منصور هادي على الاستقالة ، انتهجت سياسة "اليمن بلا حكومة" ، وحاليا ايضا وفي اطار اخطائها الفادحة فانها تواصل سياسة تصعيد وتيرة الحرب الاهلية في اليمن.
وتطرق المسؤول الايراني الى احد لقاءاته مع وزير الخارجية السعودي عادل_الجبير  وقال : في ذلك اللقاء قلت له بصراحة بان العدوان على الليمن خطأ استراتيجي جديد ترتكبه السعودية ، وان تداعيات هذا العدوان ستؤدي الى زعزعة الامن في المنطقة والسعودية، لكنه تحدث بتكبر عن الانتصار في اليمن.
واضاف المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية : ان الشعب اليمني تصدى ببسالة للعدوان على بلاده  وصنع مرحلة تاريخية جديدة ، في حين ان السعودية تغوص حاليا في المستنقع اليمني ومع استمرار الاساليب الامنية والعسكرية فاشلة فان الرياض غير قادرة على الخلاص.
واكد امير عبداللهيان في الختام على ان الآلية السياسية هي السبيل الوحيد  لحل المشاكل في اليمن ، مضيفا : ان مستقبل هذا البلد يعود الى جميع الفئات والاحزاب والشعب اليمني ، واوضح ان السعودية لا تسمح للامم المتحدة باداء واجباتها ازاء الحقوق الاولية للشعب اليمني ، وبالطبع فان اميركا كذلك تلتزم الصمت في هذا الصدد./انتهى/

           

رمز الخبر 1864412

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =