دي ميستورا: تفاهم مع الدول الضامنة بشأن اللجنة الدستورية

أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، عقب لقائه في جنيف مع ممثلي الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا، اليوم الثلاثاء 19 حزيران/يونيو، توصل الأطراف إلى ما وصفه ببعض التفاهم المتبادل، معربا عن أمله بالاجتماع مجددا في جنيف، خلال الأسابيع القليلة القادمة لمواصلة المشاورات.

وجاء في بيان باسم دي ميستورا، نشر عقب انتهاء المشاورات مع الدول الضامنة، "جرى خلال اللقاء تبادل بناء للآراء، وتم اتخاذ قرارات بشأن جوهر المسائل المتعلقة بتشكيل وعمل اللجنة الدستورية. تم التوصل لبعض التفاهم العام. يعول المبعوث الخاص على دعوة إيران وروسيا وتركيا مجددا إلى جنيف في الأسابيع القليلة المقبلة، لتوسيع هذا التفاهم المتبادل".
كما أفاد دي ميستورا، بأن مثلي الدول الضامنة الثلاث (روسيا وتركيا وإيران)، أكدوا دعمهم لدور الأمم المتحدة في تشكيل اللجنة الدستورية السورية وعملها.
ويمثل روسيا في المشاورات، المبعوث الرئاسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف ونائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين. والجانب التركي، نائب وزير الخارجية، سيدات أونال، وعن إيران مساعد وزير الخارجية، حسين جابري أنصاري.
وانطلقت اليوم في جنيف مشاورات بين المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا وممثلي روسيا وتركيا وإيران، وهي الدول الضامنة لعملية أستانا، وذلك حول موضوع تشكيل لجنة دستورية لسوريا وآلية عملها.

رمز الخبر 1884962

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =