ولايتي: الوحدة القائمة بين طهران وبغداد رسالة واضحة لواشنطن

اعتبر عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام "علي اكبر ولايتي" ، اليوم الاثنين ، لدى استقباله مستشار الامن القومي للرئيس العراقي "فالح الفياض"، أن الوحدة القائمة بين ايران والعراق الى جانب سائر شعوب المنطقة، تحمل رسالة واضحة وصريحة الى الامريكان، مفادها انه لا مكان لهم في مستقبل المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن ولايتي في تصريح للصحفيين عقب لقائه اليوم الاثنين، مستشار الامن القومي لرئيس الوزراء العراقي "فالح الفياض"، وصف ولايتي محادثاته مع الاخير بالجيدة؛ مبينا ان اللقاء تضمن العلاقات الثنائية والتعاون الاقليمي والدولي بين طهران وبغداد.

وقال ، ان العلاقات القائمة بين ايران والعراق استراتيجية؛ واصفا مستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين بانها قيمة للغاية ومتنامية.

واكد عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام ان الجمهورية الاسلامية الايرانية برهنت بانها لن تتخلى عن الشعب العراقي؛ مشيرا الى دور المستشارين الايرانيين في دعم الحكومة العراقية للقضاء على الارهابيين في هذا البلد.

وقال ولايتي ان العراق يعد اليوم دولة قوية على الصعيدين الاسلامي والعربي ويضطلع بدور مصيري في المنطقة والعالم.

واردف قائلا، ان الوحدة القائمة بين ايران والعراق الى جانب سائر شعوب المنطقة، تحمل رسالة واضحة وصريحة الى الامريكان، مفادها انه لا مكان لهم في مستقبل المنطقة.

وفي الختام اعرب عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام عن سرورة لاجراء الانتخابات العراقية بنجاح، متطلعا الى تشكيل حكومة جديدة في هذا البلد قريبا؛ كما اشاد بنجاح الشعب التركي في اجراء الانتخابات./انتهى/

رمز الخبر 1885149

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =