مسؤول برلماني: على الخارجية الإيرانية استدعاء السفير الفرنسي في طهران

دعا النائب الثاني لرئيس مجلس الشورى الاسلامي "علي مطهري" ، اليوم الأربعاء ، إلى استدعاء السفير الفرنسي في طهران ، مبيناً : إننا شهدنا إجراء وقحاً من جانب الحكومة الفرنسية بمنحها تصريحاً لزمرة المنافقين بإقامة إجتماع لها ضد ايران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أنه خلال اجتماع مفتوح لمجلس الشورى الاسلامي لفت في تصريح أدلى به اليوم (الأربعاء) ، إلى أن الحكومة الفرنسية منحت زمرة المنافقين مراراً تصاريح لإقامة ملتقيات واجتماعات لها مناهضة لايران ما يوجب على المسؤولين الحكوميين اتخاذ إجراءات للحد من هذه الظاهرة.

واعتبر مطهري : إننا شهدنا إجراء وقحاً من جانب الحكومة الفرنسية بمنحها تصريحاً لزمرة المنافقين بإقامة إجتماع لها ضد ايران واصفاً إجراءات هذه الزمرة بأنها شنيعة.

وفي هذا السياق طالبأحد نواب مجلس الشورى الاسلامي محمد رضا بور ابراهيمي ، رئيس الجمهورية بمتابعة الموضوع بكل جد مصرحاً بأنّ هذه الزمرة ارتكبت مجازر بحق الايرانيين واغتيالات وارتمت اليوم في أحضان السعودية والولايات المتحدة.

وقال ، ان الحكومة كان عليها طرد السفير الفرنسي من ايران بسبب ما قامت به حكومة بلاده معتبراً هذه الإجراءات تصب في خدمة مشروع الإطاحة بنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية./انتهى/

رمز الخبر 1885434

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =