حجة الاسلام ناطق نوري: المحادثات مع امريكا لا تخدم مصلحة ايران

صرح حجة الاسلام ناطق نوري عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام أن اقتراح بعض السياسيين لإجراء محادثات مع امريكا ضمن الظروف الحالية لا يخدم مصلحة ايران، مؤكدً ثقته بدراية قائد الثورة الاسلامية لتخطي الأزمات في البلاد.

صرح  عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام حجة الاسلام ناطق نوري أوضح في مقابلة له مع وكالة مهر للأنباء أن اقتراح بعض السياسيين لإجراء محادثات مع امريكا ضمن الظروف الحالية لا يخدم مصلحة ايران، مؤكدً ثقته بدراية قائد الثورة الاسلامية لتخطي الأزمات في البلاد.

وأردف عضو تشخيص مصلحة النظام أن تقديم الاقتراحات السياسة ليس أمراً محرماً لكن من البديهي أن اتخاذ القرارات في مثل هذا المجال تأتي ضمن صلاحيات قائد الثورة الاسلامية وهو مطلع على كامل المستجدات والتطورات.

وأضاف ناطق نوري أن الظروف التي توفرت في السنوات السابقة كالوساطة العمانية وموافقة قائد الثورة الاسلامية للمسؤولين في النظام على إقامة المحادثات مع امريكا؛ كانت الحجر الاساسي في الاتفاق النووي.

وشدد عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام على ضرورة التلاحم بين أبناء الشعب الايراني لمواجهة التحديات التي تواجه ايران، والاعتماد على إطلاع وخبرة قائد الثورة الاسلامية لتخطي الأزمة الحالية.

وأكد ناطق نوري على أن امكانيات البلدان الاسلامية أكبر من تهديدات الأعداء على طول التاريخ، داعياً الله عز وجل أن يحفظ عزة البلاد واقتدارها. /انتهى/.

رمز الخبر 1885798

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =