العميد غيب برور: الحرب النفسية هي أهم التحديدات التي تواجه الثورة الإسلامية

قال العميد غلامحسين غيب برور رئيس منظمة تعبئة المستضعفين في الجمهورية الاسلامية الإيرانية أن الحرب والعمليات النفسية التي تشن حاليا هي أكبر وأهم خطر يهدد الثورة الإسلامية ومكتسباتها، مؤكدا أن الأعداء يهدفون لتشكيك الشعب في قيم الثورة الإسلامية ومبادئها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن العميد غيب برور  رئيس منظمة تعبئة المستضعفين في الجمهورية الاسلامية الإيرانية شارك اليوم في أول اجتماع للأساتذة والنخب التعبوية في الحوزات العلمية وتطرق في كلمة له إلى واقع الثورة الاسلامية ومكتسباتها العظيمة، موضحا أن الثورة الاسلامية كانت نعمة من الله سبحانه وتعالى.

وأكد العميد غيب برور قائلا " بعد التضحيات الهائلة التي قدمت في هذا السبيل استطعنا ان نحقق انجازات عظيمة كالعزة والاستقلال والحرية والاقتدار.

وتابع" وبعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران كرس العدو وقته وطاقاته وامكانياته لمعادة هذه الثورة ومحاولة ضربها والقضاء عليها ولم يألو الأعداء جهدا ومكرا إلا وقاموا به ولكن ورغم هذه المؤامرات والمكائد إلا أن الثورة الاسلامية ماضية في طريقة بقوة واقتدار".

وقال العميد غيب برور في سياق متصل أن الحرب والعمليات النفسية التي تشن حاليا هي أكبر وأهم خطر يهدد الثورة الإسلامية ومكتسباتها، مؤكدا أن الأعداء يهدفون لتشكيك الشعب في قيم الثورة الإسلامية ومبادئها./انتهى/

رمز الخبر 1885849

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =