يجب على الدول الأوروبية البقاء في الاتفاق النووي للحفاظ على أمنها الخاص

أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي "حشمت الله فلاحت بيشه" في اجتماع مع السفير النرويجي لدى طهران ، بأنه : "يجب على الدول الأوروبية البقاء في الاتفاق النووي إذا ما أرادت الحفاظ على أمنها الخاص".

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي "حشمت الله فلاحت بيشه" استقبل بعد ظهر اليوم الثلاثاء ، السفير ​النرويجي في ​طهران​ لارس نوردروم ، وبحث معه القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وفي مستهل اللقاء أشار فلاحت بيشه إلى العلاقات الطيبة بين البلدين في القضايا الإقليمية والدولية ، وقال: "لحسن الحظ ، فإن العلاقات العامة بين الجمهورية الإسلامية والنرويج لم تتأثر بافتعال الاجواء من قبل الولايات المتحدة".

وأضاف ، أن هناك العديد من الإمكانيات في المجالات السياسية والاقتصادية المشتركة، والتي يمكن أن تؤدي إلى تعزيز مستوى الزيارات بين مسؤولي البلدين عن طريق التخطيط المناسب.

وأكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي ، عدم ثقة الشعب الإيراني بالولايات المتحدة ، مشيرًا إلى أنه قد حذر قائد الثورة دوماً من الولايات المتحدة الأمريكية ، ولكن البلاد احترامًا للمجتمع الدولي وعملًا بالسياسة السلمية للجمهورية الإسلامية ، جلست على طاولة المفاوضات وأجرت محادثات مع واشنطن".

وفي جزء آخر من حديثه اعتبر فلاحت بيشه ، استمرار الاتفاق النووي بأنه أمر مهم لأوروبا ، مضيفا أنه يتعين على الدول الأوروبية للحفاظ على أمنها الخاص أن تبقى في الاتفاق النووي./انتهى/

رمز الخبر 1886522

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =