هناك إجماع لمنع وجود قوات أجنبية في بحر قزوين

صرح وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف ، بأن اتفاقية "النظام القانوني" حصرت التواجد والإبحار لأي زورق فقط مع رفع علم أي من الدول المتشاطئة ، وكذلك حظرت وجود وعبور القوات الأجنبية وغير المطلة على بحر قزوين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أنه قال وزير الخارجية الايراني خلال هذا الاجتماع ، انه في ضوء المواقف الايجابية لقادة الدول المطلة على بحر قزوين ونظرا للاجواء الودّية والبناءة السائدة على هذه اللقاءات، "نقف على اعتاب توقيع اتفاقية النظام القانوني بالاضافة الى 6 اتفاقيات وبروتوكولات اخرى، الى جانب صدور البيان الختامي للقمة".

وتابع ظريف قائلا انه تم التوقيع قبل 21 يوما على بروتوكول خاص بالاثار البيئية العابرة للحدود؛ "بما يضمن مستقبلا مشرقا لشعوبنا وحكوماتنا". 

واكد وزير الخارجية الايراني ان التوقيع على اتفاقية النظام القانوني يشكل خطوة في غاية الاهمية، ومن شانه ان يشكل خاتمة للمفاوضات التي امتدت لـ 21 عاما في هذا الخصوص.

ولفت ظريف في الوقت نفسه، الى ان التوقيع على اتفاقية النظام القانوني لبحر قزوين، لا يشكل نهاية لكافة المفاوضات والاجراءات حول بحر قزوين، وانما يعدّ منعطفا وانطلاقة لتنفيذ الاتفاقات ومراقبة التنفيذ وايضا البدء في المفاوضات لتوقيع اتفاقيات ضرورية جديدة.

وفي الختام اعرب وزير الخارجية الايراني عن سروره للاجماع الحاصل في اطار "النظام القانوني" لتحديد الملاحة البحرية والزام كافة القطع البحرية المتواجدة في بحر قزوين على رفع علم احد البلدان المتشاطئة، وايضا منع القوات العسكرية الاجنبية من التواجد في هذا البحر./انتهى/

رمز الخبر 1886643

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =