قائد الثورة يعين حجة الإسلام محمد قمي رئيساً لمنظمة الإعلام الإسلامي

عين قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد "علي الخامنئي"، حجة الإسلام "محمد قمي"، رئيساً لمنظمة الإعلام الإسلامي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد "علي الخامنئي"، عين حجة الإسلام "محمد قمي"، رئيساً لمنظمة الإعلام الإسلامي.

وفي الحكم الذي أصدره قائد الثورة الاسلامية أعرب عن شكره وتقديره للجهود والخدمات التي قدمها حجة الاسلام مهدي خاموشي في مرحلة من النمو الكمي والنوعي الملفت للمنظمة مضيفا:  "نعينكم بمنصب رئاسة هذه المنظمة، والحمد لله أنتم تتمتعون بالعلم والمبادرة والدوافع ونشاط الشباب".
واعتبر آية الله الخامنئي في حكم التعيين، ان منظمة الاعلام الاسلامي تعد من أهم المؤسسات المنبثقة عن الثورة الاسلامية، والتي أسست لترويج الفكر الاسلامي المحمدي الاصيل بين المجتمع الثوري وخاصة الشباب الباحث عن الحقيقة والمعرفة، مشيدا بأداء وخدمات هذه المنظمة طيلة قرابة العقود الاربعة الماضية. وأردف: ان ضرورة وجود المنظمة اليوم لم تنخفض، بل اتخذت منحى تصاعديا.
وأكد سماحته ان الرسالة الاخرى لمنظمة الاعلام الاسلامي، تتمثل في رصد الغزو الفكري والثقافي والاعلامي والدعائي لأعداء الدين والثورة والبلاد، ومواجهته بوعي ويقظة؛ الاعداء الذين يستهدفون ليس فقط اليوم، بل منذ عدة عقود هوية وشخصية وايمان وسلوك المواطنين وخاصة الشباب، إضافة الى أسلوب الحياة الاسلامية الايرانية، من خلال استغلال أدوات التواصل المرتبطة بالتقنية الاتصالاتية والاعلامية بما فيها الفن والسينما والفضاء الافتراضي، ليفرغوا الثورة من امتدادها الديني والايماني والشعبي.
وتمنى قائد الثورة التوفيق والنجاح لحجة الاسلام قمي في مهمته، وأوصاه باستخدام الطاقات المتاحة والاستفادة من الكوادر والنخب الواعية والفاعلة، داعيا المسؤولين ومختلف المؤسسات الى بذل العون لمنظمة الاعلام الاسلامي في أداء مسؤولياتها على النحو الافضل.

رمز الخبر 1886906

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =