روحاني يدعو الى تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي بين ايران وقطر

دعا رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية "حسن روحاني" في اتصال هاتفي مع امير قطر "الشيخ تميم آل ثاني" الى تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مجالات السياسيات والاقتصادية لاسيما في مجال الموانئ والملاحة البحرية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان الرئيس روحاني هنأ في هذا الاتصال الهاتفي امير قطر بمناسبة عيد الاضحى المبارك ومتمنيا لجميع المسلمين وخاصة الشعب القطري الرفعة والنجاح، مضيفا: ثمة ارضيات وطاقات كثيرة جدا لتطوير التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية بين ايران وقطر، ولا توجد اي عقبة امام مسار تقوية التعاون المشترك.
واكد رئيس الجمهورية ضرورة تشجيع وتسهيل نشاطات التجار والمستثمرين في البلدين، وقال: ان تعزيز التعاون في مجال الموانئ والملاحة البحرية وايجاد خط ملاحي مشترك من شأنه ان يشكل دعما كبيرا للتجارة في البلدين.
واشار روحاني الى امكانيات الشركات الايرانية لتنفيذ المشاريع العمرانية في شتى المجالات، مضيفا: ان الشركات الايرانية على استعداد تام لتصدير الخدمات الفنية والهندسية لاسيما المشاركة في تنفيذ مشاريع الاعمار في قطر لاقامة مباريات كأس العالم بكرة القدم في العام 2022.
واوضح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية انه ما لاشك فيه انه من خلال ارادة الحكومتين فان العلاقات بين البلدين تتوسع وتترسخ اكثر مما مضى بما يخدم مصالح الشعبين، مشيرا الى انتهاك امريكا للقوانين وانسحابها من الاتفاق النووي.
واعرب روحاني عن تقديره لمواقف مختلف الدول وخاصة الدول الاوروبية وروسيا والصين وتركيا والفدول المجاورة ومن بينها قطر في دعم الاتفاق النووي ومواجهة الحظر اللاقانوني، مؤكدا ان هذه المواقف يجب ان تترافق مع اجراءات عملية.
كما وجه الرئيس الايراني في هذا الاتصال الهاتفي الدعوة الى امير قطر  للمشاركة في القمة الثالثة لمنتدى الحوار والتعاون الآسيوية المقرر عقده بطهران في شهر اكتوبر / تشرين الاول المقبل.
بدور هنأ امير قطر في هذا الاتصال الهاتفي ايران حكومة وشعبا بحلول عيد الاضحى المبارك، مشيرا الى ان قطر تنشد تنمية علاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في شتى المجالات.
ولفت الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الى العلاقات الودية والاخوية بين البلدين في شتى المجالات، معربا عن تقديره لمواقف ايران البناءة تجاه ازمة قطر، موضحا انه بفضل انسجام الشعب القطري وتعاون وتعاضد الدول الصديقة والمجاورة وخاصة ايران، فان قطر تجاوزت الحصار الظالم والمشكلات الناجمة عنه، لكنها لن تنسى مطلقا مواقف ايران حيال هذا الحصار الجائر.
واكد امير قطر ان بلاده تعارض نقض الاتفاق النووي وأي تصعيد للتوتر بين ايران وامريكا، مضيفا: ان دولة قطر سعت دوما الى تعزيز علاقاتها مع طهران، ودعمت ايجال حلول سلمية لتسوية المشاكل السياسية.
كما اعرب امير قطر في هذا الاتصال الهاتفي عن امتنانه للدعوة التي وجهها الرئيس روحاني للمشاركة في قمة منتدى الحوار والتعاون الآسيوي./انتهى/

رمز الخبر 1887097

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =