مدير عام وكالة مهر: الدول الآسيوية والصين وروسيا والهند وايران تواجه حرباً اقتصادية

أكد مدير عام وكالة مهر الايرانية "علي عسكري" ، في حديث لوكالة إرنا للأنباء ، بأن الدول الآسيوية والصين وروسيا والهند وايران تواجه حالياً حرباً اقتصادية أو حظراً اقتصادياً من جانب الولايات المتحدة وعليها الاتحاد إعلامياً.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن مدير وكالة مهر للأنباء أشار في حديث لوكالة ارنا الى "الصورة غير الواقعية التي قدمتها وسائل الإعلام المعادية للجمهورية الإسلامية خلال السنوات الأربعين الماضية وهي أن إيران دولة منعزلة ولديها العديد من المشاكل".

واضاف عسكري: "في الفترة الأخيرة عندما تقلد ترامب منصب رئيس الولايات المتحدة وجاء المتشددون والمتطرفون إلى سدة الحكم في هذا البلد ، جرت المحاولة بكثافة غير مسبوقة لتقديم صورة مشوهة عن البلاد ، بما في ذلك أن إيران تواجه طريقا مسدودا بسبب العقوبات التي فرضت عليها".

وأوضح مدير وكالة مهر للأنباء ، بان تطور الاتحادات والنقابات الإقليمية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية يكسر هذه الصورة المزورة والمشوهة ويعرض الصورة الحقيقية للجمهورية الإسلامية للعالم.

وتحدث عسكري عن الظروف التي تعيشها المنطقة والعالم وقال: إن الدول الآسيوية والصين وروسيا والهند وايران تواجه حالياً حرباً اقتصادية أو حظراً اقتصادياً من جانب الولايات المتحدة وعليها الإتحاد إعلامياً.

وأكد مدير عام وكالة مهر الايرانية للانباء أنّ الدول الاسيوية تشعر الآن بأنها متحدة في جبهة واحدة غايتها التصدي لعدو مشترك.

واشار عسكري الى وجود رغبة لدى الصين وروسيا لتنمية تعاونهما الاعلامي وتوظيف كفاءاتهما لتعزيز التعاون الثنائي معتبراً التعاون والتقارب السياسي والاقتصادي بين الدولتين و وجود عزم لدى حكومتيهما، أمراً من شأنه تعزيز التعاون الاعلامي بينهما وتسهيله وإزالة العراقيل عن طريقه.

يُذكَر بأنّ منظمة وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ (أوانا) التي تتمتع بدعم من اليونسكو تأسست عام1961 بهدف تسهيل تبادل المعلومات بين دول هذه المنطقة وتضم في عضويتها 44 وكالة أنباء من 35 دولة.

وتولت ايران رئاسة هذه الوكالة لفترة استمرت 3 سنوات من 1997 حتي 2000 وكانت عام 2016 نائباً للرئيس وهي حالياً عضو المجلس التنفيذي ل"أوانا".

وتشهد طهران يوم غد الاثنين افتتاح إجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ./انتهى/

رمز الخبر 1887320

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =