الامن والاستقرار في المنطقة ممكن فقط في ظل التعاطي والتعاون بين دولها

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي "علي لاريجاني" ، على الاهمية الكبيرة للمشاورات البرلمانية في التقدم بالعلاقات بين الدول، لافتا إلى الامن والاستقرار في المنطقة ممكن فقط في ظل التعاطي والتعاون بين دولها.

وأفات وكالة مهر للأنباء، أن  رئيس مجلس الشورى الاسلامي "علي لاريجاني"، اوضح في تصريح للصحفيين في مطار 'مهر آباد' بطهران بعد عودته الي البلاد في ختام جولته التي شملت روسيا وبيلاروسيا، ان محادثات ومشاورات جيدة اجريت في روسيا وبيلاروسيا حول محور تنمية العلاقات السياسية والاقتصادية.

واضاف، انه تم البحث خلال الزيارة حول سبل تسهيل العلاقات التجارية بين ايران وبيلاروسيا من قبل مسؤولي وتجار البلدين وجرى طرح اليات في هذا الصدد وسنسعي في المجلس لتنفيذها بالتاكيد.

كما اشار إلى الجلسات المتعددة التي عقدت خلال الجولة في مختلف المجالات الصناعية والزراعية والطاقة مضيفاً ان مندوبي الطرفين عقدوا العديد من الجلسات لتنمية العلاقات في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية.

واشار إلى وجود وجهات نظر مشتركة بين ايران وروسيا وبيلاروسيا في القضايا الدولية ومكافحة الارهاب وقال، ان الامن والاستقرار في المنطقة ممكن فقط في ظل التعاطي والتعاون بين دولها.

وكان لاريجاني قد زار روسيا في مستهل جولته للمشاركة في اجتماع اللجنة البرلمانية المشتركة بين البلدين والذي عقد في مدينة فولغوغراد.

ورافق رئيس مجلس الشورى الاسلامي في جولته هذه 6 نواب و 9 من مساعدي الوزراء والمسؤولين اضافة الى المساعد الخاص لرئيس المجلس حسين امير عبداللهيان./انتهى/

رمز الخبر 1887533

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =