البيت الأبيض يدرس طرد المعارض الترکي فتح الله غولن

تدرس الولايات المتحدة خيارات مختلفة لطرد المعارض التركي ، فتح الله غولن، الذي تطالب أنقرة واشنطن بتسليمه منذ وقت بعيد، حسبما أفادت محطة NBC التلفزيونية، اليوم الخميس.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن القناة، اوضحت نقلا عن مسؤولين رفيعي المستوى لم تكشف عن أسمائهم، أن البيت الأبيض يستعد لاتخاذ هذا الإجراء من أجل تخفيف حدة المطالب التركية في قضية اغتيال الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، الذي قُتل في مقر القنصلية السعودية باسطنبول، مطلع أكتوبر الماضي.

وبحسب NBC فإن مكتب التحقيقات الفدرالي ووزارة العدل الأمريكية تلقيا توجيهات بإعادة فتح ملف تسليم غولن، فيما أوعزت وزارة الأمن الداخلي بتقديم بيانات حول الوضع القانوني لإقامته في الولايات المتحدة.

وتطالب أنقرة 83 دولة بتسليم 452 شخصا على صلة بنشاطات الداعية المعارض الذي تتهمه تركيا بالضلوع في محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو 2016، مع أن غولن نفسه أدان الانقلابيين ورفض الاتهامات الموجهة إليه.

وشهدت تركيا، بعد المحاولة الانقلابية، حملة قمعية واسعة اعتقل خلالها أكثر من 50 ألف شخص، إضافة إلى إقالة أو عزل أكثر من 160 ألف موظف حكومي، من بينهم عسكريون./انتهى/

رمز الخبر 1889595

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =