الحاق ثلاث مدمرات وغواصات من صنع محلي الى الاسطول البحري الايراني

أعلن قائد القوة البحرية التابعة للجيش الايراني الادميرال "حسين خانزادي" عن تعويم مدمرة "سهند" غدا ومن ثم التحاق جيل جديد من غواصات "فاتح" الى الاسطول البحري الايراني بعد فترة وجيزة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الادميرال خانزادي أشار في كلمة ألقاها اليوم بمراسم تجديد الميثاق مع مبادئ الثورة الاسلامية في مرقد الامام الخميني (ره) التي اجريت على أعتاب اليوم الوطني للقوة البحرية التابعة للجيش، أشار الى الانجازات الكبيرة التي توصلت اليها ايران خلال الأعوام الاربعين الاخيرة بعد انتصار الثورة، كما استطرد الى الدور الفعال الذي أدته القوة البحرية في مواجهة قوات النظام البعثي البائد في العراق بفترة الحرب الايرانية-العراقية.

ولفت خانزادي الى توطين الصناعات البحرية فيما بعد انتصار الثورة الاسلامية وتحقيق تقدم ملحوظ في مجال الصناعات العسكرية كمدمرة "جماران" التي أزيح عنها الستار عام 2009، معتبرا أن الاكتفاء الذاتي الذي حققته ايران يظهر أن العقوبات ضد نظام الجمهورية الاسلامية طوال جميع السنوات كانت غير مجدية.

وأكد خانزادي لا يمكن للعقوبات أن تنجح في اضعاف القوة البحرية الايرانية وقدرات العدو تتراجع يوما بعد يوم.

وأعلن خانزادي عن تعويم ثلاث مدمرات "سهند"، "دنا" والنسخة المتطورة من مدمرة "دماوند" حتى الاشهر السبعة القادمة، حيث ستلتحق مدمرتا "سهند" و"دنا" بالاسطول البحري في المياه الجنوبية لإيران والاخرى"دماوند" ستلتحق بأسطول المياه الشمالية (بحر قزوين).

وأوضخ قائد البحرية التابعة للجيش الايراني أن مدمرة "سهند" هي أكبر وأكثر تطورا من مدمرة "جماران" وستلتحق بأسطول الجيش غدا بالتزامن مع اليوم الوطني للقوة البحرية، لافتا إلى إلحاق جيل جديد من غواصات "فاتح" الى اسطول الجمهورية الاسلامية بعد فترة وجيزة من تعويم مدمرة "سهند"./انتهى/

رمز الخبر 1889929

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =